08:26 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    جدد محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري المصري، اليوم الجمعة، التأكيد على حرص بلاده الدائم على استكمال مفاوضات سد النهضة.

    وجاء في تقرير لبوابة أخبار اليوم، اليوم الجمعة، أن تصريحات عبد العاطي جاءت خلال لقائه بمايكل لوكوند، رئيس الوزراء بدولة الكونغو الديموقراطية، في إطار زيارته الرسمية لتلك الدولة، وذلك بهدف افتتاح مركز التنبؤ بالأمطار والتغيرات المناخية بالعاصمة الكونغولية، كينشاسا.

    وأكد الوزير المصري على حرص بلاده على استكمال المفاوضات، بهدف التوصل إلى اتفاق قانوني عادل وملزم للجميع، مع التشديد على ثوابت مصر في حقوقها المائية في نهر النيل، مشيرا إلى أن بلاده والسودان لن تقبل بأي قرار أحادي لملء وتشغيل سد النهضة.

    وأوضح الوزير المصري أن بلاده تقوم بتدريب طاقم كونغولي على استخدام نظم التنبؤ بالأمطار وتحليل الصور الجوية، بالإضافة إلى التعرف على كيفية تشغيل نظم المعلومات الجغرافية، وهو ما يأتي بهدف نقل الخبرات المصرية بشأن الموارد المائية لدول حوض النيل.

    وبدأت إثيوبيا في إنشاء سد النهضة، عام 2011، بهدف توليد الكهرباء؛ ورغم توقيع إعلان للمبادئ، والذي ينص على التزام الدول الثلاث بالتوصل إلى اتفاق حول ملء وتشغيل السد، عبر الحوار، إلا أن المفاوضات لم تنجح في التوصل إلى أي اتفاق.

    وفيما تخشى مصر من تأثير السد على حصتها من مياه نهر النيل، والبالغة 55.5 مليار متر مكعب سنويا، فإن للخرطوم مخاوف من أثر السد الإثيوبي على تشغيل السدود السودانية.

    إنفوجرافيك
    © Sputnik
    سد النهضة.. آمال إثيوبيا ومخاوف مصر

    انظر أيضا:

    دراسة مصرية: ملء سد النهضة يتسبب في مخاطر جسيمة وقد يشعل "صراعات"
    سد النهضة... السيسي يحدد خطا أحمر ويهدد من يتجاوزه ويقول للمصريين "لا تقلقوا"
    أزمة سد النهضة... دراسة حديثة تكشف خفايا الصراع الجيوبولتيكي
    الجيش الإثيوبي يهدد بمواجهة أي قوة تحاول اجتياح حدود منطقة سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook