22:40 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    وقّعت مصر والصين، اليوم الأحد، اتفاقا لإنشاء لجنة تعاون حكومية بهدف دفع علاقات التعاون الثنائي بين البلدين في شتّى المجالات، فيما يأتي ذلك مواكبًا للاحتفال بالذكرى الـ65 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

    القاهرة - سبوتنيك. وبحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية، فقد "عُقدت، اليوم 18 يوليو/تموز الجاري، جولة مباحثات سياسية برئاسة سامح شكري، وزير الخارجية، ووانغ ييّ، مستشار الدولة وزير خارجية الصين، حيث جاءت تأكيدًا على التزام البلدين بالثوابت التي تجمعهما في إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة وبهدف التنسيق والتشاور إزاء مسار التعاون الثنائي، والموضوعات ذات الاهتمام المشترك خاصة مع التطورات الدولية والإقليمية المتلاحقة".

    وأضاف البيان: "أجرى الوزيران مباحثات معمقة حول العلاقات بين البلدين بمختلف أبعادها، وقد وقعا عقب انتهاء المباحثات على اتفاق إنشاء لجنة التعاون الحكومية المشتركة بين جمهورية مصر العربية وبين جمهورية الصين الشعبية والتي تشكل أحد الأطر المعنية بتوجيه وتقييم ومراجعة مسار علاقات التعاون بين البلدين في شتى المجالات وعلى مختلف المستويات".

    كما أكد الجانبان على "أهمية الدفع بالتعاون الاقتصادي وتركيز الجهود إزاء الارتقاء بالتعاون التجاري والعمل على فتح السوق الصينية أمام المزيد من الصادرات الزراعية المصرية، وتشجيع الاستثمارات المباشرة والمشتركة، خاصة في ظل الجهود التي بذلتها الدولة المصرية في تحسين البيئة الاستثمارية".

    وتطرقت المباحثات إلى ملف سد النهضة الإثيوبي، حيث استعرض وزير الخارجية المصري "موقف مصر والسودان كدولتي مصب [لنهر النيل]، وضرورة الحفاظ على مصالح كافة الأطراف وضرورة عدم الإضرار بالأمن المائي لدولتي المصب، فضلًا عن أهمية الانخراط في مفاوضات معززة برعاية رئاسة الاتحاد الأفريقي، وصولًا إلى اتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل سد النهضة يراعي مصالح كافة الأطراف".

    وأكد شكري "على أهمية موقف الصين في هذه القضية ذات التأثير الكبير على مصالح مصر وعلى أمنها القومي".

    كما تبادل الجانبان الرؤى بشكل معمق "حول القضية الفلسطينية، باعتبارها القضية المركزية في الشرق الأوسط وتستوجب التوصل إلى حل شامل وعادل ودائم لها، وذلك في إطار من التوافق مع كافة المرجعيات وقرارات الشرعية الدولية وصولا إلى تحقيق حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة".

    ووصل وزير الخارجية الصيني على رأس وفد رفيع المستوى إلى مصر، اليوم، قادما من دمشق، حيث أجرى مباحثات مع نظيره السوري فيصل المقداد والرئيس بشار الأسد.

    وفي هذا العام، تحتفل مصر والصين بالذكرى السنوية الخامسة والستين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، فيما تشهد العلاقات بين مصر والصين تطورا ملحوظا، منذ رفع البلدين مستوى العلاقات الثنائية بينهما إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة في عام 2014.

     

    انظر أيضا:

    مصر تؤكد لروسيا والصين ضرورة اضطلاع مجلس الأمن بمسؤولياته إزاء قضية سد النهضة
    وزير الخارجية المصري يلتقي بمندوبي روسيا والصين قبل جلسة مجلس الأمن بشأن سد النهضة
    وزيرا خارجية مصر والصين يناقشان أزمة سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook