01:30 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    دعت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الاثنين، الرئيس التونسي، قيس سعيد، إلى الالتزام بمبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان، وذلك على خلفية قراراته الأخيرة بشأن إقالة الحكومة وتجميد البرلمان. 

    وقال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن حث الرئيس التونسي قيس سعيد على "الالتزام بمبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان"، وذلك في اتصال هاتفي اليوم الاثنين.

    وأضاف أن بلينكن "حث الرئيس سعيد على مواصلة الحوار المفتوح مع كل الأطراف السياسية والشعب التونسي، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستظل تراقب الموقف".

    وأمس الأحد، أعلن الرئيس التونسي تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة كل النواب استنادا إلى الفصل 80 من الدستور، وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي على خلفية الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها عدة مدن.

    من جهته، دعا رئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين، التونسيين إلى النزول إلى الشوارع لإنهاء ما وصفه بالانقلاب، قائلا: "إن على الناس النزول إلى الشوارع مثلما حصل في 14 يناير 2011 لإعادة الأمور إلى نصابها".

    واقتحم محتجون تونسيون، في وقت سابق أمس الأحد، مقرات لـ"حركة النهضة" في ثلاث محافظات، إذ شهدت عدد من المدن وقفات احتجاجية للمطالبة بإسقاط حكومة هشام المشيشي، وحل البرلمان وتغيير النظام السياسي، كما اقتحم المحتجون في محافظة توزر مقر الحركة وحرقوا محتوياته بالتزامن مع اقتحام مقرات الحركة في محافظتي القيروان وسيدي بوزيد.

    انظر أيضا:

    البيت الأبيض: إدارة بايدن على اتصال بالقادة السياسيين في تونس
    وزير الخارجية التونسي يجري مباحثات ثنائية مع نظيره الكويتي حول آخر التطورات في تونس
    إعلان حظر التجول في تونس من السابعة مساء إلى السادسة صباحا لمدة شهر
    صندوق النقد: مستعدون لدعم تونس للتغلب على ضغوط "غير عادية"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook