10:09 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أجرى وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، أمس الأربعاء، مكالمة هاتفية مع نظيره التونسي، عثمان الجرندي.

    ونقلت قناة "نسمة" التونسية عن الخارجية الجزائرية، بيانا قالت فيه إن المكالمة الهاتفية، تناولت التطورات الأخيرة في المنطقة وآليات توحيد الجهود المشتركة للمساهمة في توطيد دعائم الأمن والاستقرار.

    وفي وقت سابق، صرح رمطان لعمامرة، بأن الساحة الليبية تشهد تقدما ملحوظا، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن المشهد الليبي لا يخلو من تحديات.

    جاء هذا في تصريحات للوزير الجزائري خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المصري سامح شكري في القاهرة، بحسب مراسل "سبوتنيك".

    وقال لعمامرة إن الشعب الليبي وصل إلى مرحلة من الوعي بأن مستقبل ليبيا ملك للشعب وأن لدول الجوار مسؤولية خاصة.

    وأشار وزير الخارجية الجزائري إلى أن مصر والجزائر عزمتا على الاضطلاع بهذه المسؤولية.

    واعتبر لعمامرة أن فتح الطريق الساحلي مؤشر إيجابي، وأن هناك دعما دوليا لاتخاذ خطوات بشأن اتمام الانتخابات، وأن تكون بداية لمصالحة وطنية وبسط سلطة الدولة على كافة أراضيها.

    انظر أيضا:

    الرئيس الجزائري يقيل قائد الدرك الوطني
    الجيش الجزائري يلقي القبض على أحد الإرهابيين ويضبط كميات ضخمة من الذخيرة
    الاتحاد التونسي للشغل يدعو إلى تشكيل حكومة مصغرة من 20 وزيرا
    الغنوشي: يمكن أن نحول إجراءات الرئيس التونسي إلى فرصة إصلاح
    أمريكا تتوعد برد سريع مع تحريض ضد إيران... الاتحاد التونسي للشغل يطالب بتعيين حكومة ويحذر من التأخير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook