10:35 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    أصدر الرئيس التونسي قيس سعيد، مساء الخميس، قرارات تقضي بإنهاء تكليف 3 ولاة من مناصبهم.

    وقالت قناة "نسمة" التونسية إن الولاة الذين تم إنهاء تكليفهم هم: أكرم السبري والي المنستير، والحبيب شواط والي مدنين، وصالح مطيراوي والي زغوان.

    وعقب إعلان إنهاء تكليفه بولاية زغوان، أصدر صالح مطيراوي بيانا علق فيه على القرار، قائلا: "أشكر الدولة والمسؤولين الذين منحوني ثقتهم للعمل في ثلاث ولايات هي على التوالي بنزرت في خطة معتمد أول، وتوزر وزغوان في خطة والي.

    وتابع مطيراوي: "تزامن إعفائي من مهامي في نفس اليوم الذي تم فيه الاحتفاظ بالنائب الجديدي السبوعي على خلفية شكايتين قدمتهما ضده على خلفية اتهامات باطلة في حقي، وإذ عجز النائب عن تقديم أي دليل في هذا الصدد، فإنني أعلن هنا بملء إرادتي عن إسقاط حقي في تتبعه من أجل اتهامه الباطل، وأعتبر هذا الإعلان شهادة رسمية يعتمدها محامي ومحاميه لدى المحكمة، وسأسلمهم شهادة مكتوبة في الغرض إن أرادوا".

    واختتم بيانه قائلا: "أغادر زغوان، والمسؤولية، راضي الضمير، واضعا نفسي في خدمة الوطن والشعب بما أستطيع .وعاشت تونس حّرة أبّية منيعة أبد الدهر".

    وفي وقت سابق، قال الرئيس التونسي قيس سعيد، إنه لم يتم اعتقال أحد من أجل رأيه ولن يتم المساس من الحقوق والحريات، مشيرا إلى أن هناك أحرارا وشرفاء في كل مفاصل الدولة سيصنعون تاريخا جديدا لتونس، جاء ذلك خلال اجتماع سعيد، مع بشير الكثيري، المدير العام لديوان الحبوب.

     

    انظر أيضا:

    "النهضة التونسية": يجب العودة للوضع الدستوري وإلغاء تعليق عمل البرلمان
    تونس: هشام المشيشي يظهر لأول مرة منذ عزله
    سفير تونس في موسكو: روسيا لا تتدخل في شؤون الدول الأخرى وتحترم خيارات الشعب التونسي
    صورة أثارت جدلا... هل هذا رئيس وزراء تونس بعد ضربه لإجباره على الاستقالة؟
    الرئيس التونسي: لم يتم اعتقال أحد من أجل رأيه ولن يتم المساس من الحقوق والحريات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook