04:04 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    صرّح وزير الداخلية الجزائري، كمال بلجود، اليوم الثلاثاء، بأن وقوع 50 حريقا عبر عدة ولايات، في نفس التوقيت، "من المستحيلات السبع".

    وأكد الوزير بلجود أنه "لا يستبعد أن تكون هناك أيادي إجرامية قد تسببت في حرائق أمس الاثنين وستباشر مصالح الأمن بالتحقيقات"، مضيفا بأنه "من المستحيلات السبع وقوع كل تلك الحرائق في نفس التوقيت"، وفقا لما نقلته صحيفة "الشروق" الجزائرية.

    هذا وأمر الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، وفدا وزاريا بقيادة الوزير بلجود بالتنقل إلى ولاية تيزي وزو، شرقي العاصمة الجزائر، للوقوف على حجم الخسائر وتقديم واجب العزاء لأهالي الضحايا.

    كما طمأن بلجود المواطنين المتضررين من الحرائق بأن "الدولة ستتكفل بكل الخسائر الناجمة عن هذه الحرائق وفقا لتوصيات وتعليمات الرئيس تبون، وسيتم تعويض جميع المتضررين".

    من جانبه، صرّح محافظ الغابات في ولاية تيزي وزو، بأن "الحرائق التي اندلعت بالمنطقة والمقدرة بـ15 حريقا، ليست طبيعية بل بفعل فاعل، وسببها عمل إجرامي".

    كما أعلنت مصالح الدرك الوطني والجيش الوطني الشعبي، عن توقيف أشخاص يشتبه في أنهم هم من أشعلوا النار في الغابات.

    يذكر أنّه تعرّضت الغابات في الجزائر، أمس الاثنين، في نحو 14 ولاية عبر البلاد، إلى اندلاع حرائق ضخمة، حيث تم تسجيل عشرات الحرائق في الولايات التي تعرّض بعضها لـ4 حرائق، بينما شهدت ولايات أخرى حريقا أو حريقين، وفقا للبيانات الرسمية.

    انظر أيضا:

    "انقذوا غابات خنشلة"... هاشتاغ يتصدر شبكات التواصل في الجزائر
    وزير الزراعة الجزائري: الحرائق قضت على 8900 هكتار ومعظمها مفتعلة
    الجزائر: 30 سنة سجن أو المؤبد لمن يتورط في حرق الغابات
    5 وفيات في حرائق الغابات بالجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook