23:47 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال السفير الأمريكي في بغداد، ماثيو تولر، إنه لا يجب مقارنة وجود قوات التحالف الدولي في العراق بوجودها في أفغانستان، مشيرا إلى أن الحكومة العراقية هي من طلب بقاء القوات الأمريكية في العراق.

    وأشار السفير، في مقابلة تلفزيونية مع فضائية "الحدث"، إلى أن القوات الأمريكية تواجدت في العراق بطلب من الحكومة العراقية لدحر تنظيم "داعش" الإرهابي، والقضاء عليه، بحيث لا يتمكن من العودة مرة أخرى، وتهديد الشعب العراقي أو دول الجوار، وتابع السفير: "نحن سعداء جدا بما حققناه من تقدم". 

    وأضاف: "اليوم بعد هزيمة داعش واستعادة الأراضي منهم أصبحنا في المرحلة الأخيرة من هذه الحملة الدولية".

    لافتا في الوقت ذاته إلى أن "القوات العراقية تستطيع إكمال مهمة الحرب ضد داعش، ونحن في المراحل الأخيرة لهزيمة داعش بشكل كامل".

    وتابع السفير: "نعمل مع العراق لتأمين الطاقة دون اعتماده على الجيران، وأن (رئيس الوزراء العراقي مصطفى) الكاظمي استطاع استرجاع علاقة العراق مع الدول المجاورة رغم كل التحديات".

    ​مشددا على أن "الولايات المتحدة تعي أهمية العراق في المنطقة، وعلى إيران تغيير نهجها والبدء باحترام سيادة الدول".

    وقال السفير الأمريكي لدى بغداد إن "العراق قد يتجه نحو مسار مقلق في حال إلغاء الانتخابات وأن المشاركة فيها أفضل من المقاطعة".

    وأضاف: "العراقيون يرفضون منح الحصانة للمسؤولين عن الاعتداءات على المتظاهرين، ونأمل أن تسود العدالة في ملف الاعتداءات على المتظاهرين".

    وأشار إلى أن "هناك مجموعات داخل العراق تعمل ضد العراقيين الراغبين ببناء الوطن، وتتحدى سيادة الدولة، وأن الاعتداء على السفارة الأمريكية من بعض المجموعات يقلل من شأن الدولة العراقية"، مبديا قلقه من ملف الفساد في العراق.

    انظر أيضا:

    الجيش الأمريكي يواصل أنشطته في تصدير النفط السوري المسروق إلى العراق.. فيديو
    الجيش الأمريكي يسرق قمح ونفط سوريا إلى العراق و"قسد" يروع الأهالي
    الجيش الأمريكي ينقل جنودا وأسلحة من العراق إلى سوريا عبر "خط البترول"
    الجيش العراقي يعلن سقوط صاروخين على قاعدة تستضيف قوات أمريكية
    الجيش الأمريكي سيخرج أخيرا من العراق
    إعلام: الجيش الأمريكي يخرج صهاريج محملة بالنفط السوري المسروق باتجاه العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook