00:24 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    يجلس أحمد ميري في حديقته المنزلية يوميًا، يراقب عن كثب غرساته التي ولدت والشمس في وقت واحد، يشاهدها تتفتح صباحًا وتذوي مساءً.

    تعلّم ميري التعامل مع النباتات برغم قلة الإمكانيات المتاحة، فبحث طويلاً عما يمكن نباتاته من النمو بشكل أفضل، لذلك وجد مشروع "نبّت" طريقه إلى النور، وخلاصته جمع نفايات منازل الحي الذي يقطنه، وتحويلها إلى سماد عضوي لتغذية حدائق تلك المنازل.

    يقول ميري في حديثه لـ "سبوتنيك": "لطالما كنت أواجه مشاكل تتعلق بالعجز عن تأمين السماد بسبب ارتفاع أسعاره، كما أن السماد الكيماوي يمكن أن يترك آثار سلبية على المدى البعيد، وباعتبار أن سنوات الحرب الطويلة التي عصفت بالبلاد علمتنا أن نقدّر الموارد المتاحة ونحترم نعم الله التي أمن علينا بها، فكرت بتصنيع السماد الطبيعي من النفايات العضوية".

     

    نبّت.. شاب من حلب يحول نفايات الحي إلى سماد لحدائقه
    © Sputnik . Kareem Tebi
    "نبّت".. شاب من حلب يحول نفايات الحي إلى سماد لحدائقه

    يتابع الشاب العشريني: "بحثت على شبكة الإنترنت عن أفكار لصنع سماد طبيعي بحيث أستثمر الموارد المهدورة، واستنتجت بعد عدة أبحاث أنه بإمكاني تحويل بقايا الطعام والنفايات العضوية إلى سماد غني ومفيد للزرع، ويمكنني الاستفادة من هذا المشروع على نطاق الزراعات المنزلية في الوقت الحالي".

     

     

    نبّت.. شاب من حلب يحول نفايات الحي إلى سماد لحدائقه
    © Sputnik . Kareem Tebi
    "نبّت".. شاب من حلب يحول نفايات الحي إلى سماد لحدائقه

    يشكل مشروع "نبت" علاقة تكاملية بين حماية البيئة وإنتاج السماد العضوي، حيث يجمع أحمد نفايات حيه ليعيد تدويرها مشكلاً نموذجاً مثالياً للاستفادة من المخلفات.

     

    يرتب ميري حديقته جيداً فيما يجتثّ الأعشاب الضارة التي تقاسم غرساته غذائها وسمادها، ويتحدث عن مراحل العمل إنتاج السماد، فيقول: "يبدأ العمل من فرز نفايات بعض المنازل من محيطي إلى نفايات عضوية وبلاستيكية وغيرها، بالإضافة لتجميع بعض الأوراق والنفايات من الشارع، نجمّع النفايات العضوية بطريقة معينة وننقلها للورشة ونطبقها مع أوراق الشجر بطريقة معينة، ثم نسقيها ونقلّبها على عدة أيام وعندما يصبح قوامها ترابي نقوم بنخلها وتصفيتها لتصبح جاهزة للاستخدام".

     

    نبّت.. شاب من حلب يحول نفايات الحي إلى سماد لحدائقه
    © Sputnik . Kareem Tebi
    "نبّت".. شاب من حلب يحول نفايات الحي إلى سماد لحدائقه

    يتأمل الشاب نباتاته بالغة التأنق والمفعمة بالخضرة، ويرجع ذلك إلى كون السماد العضوي الذي ينتجه له فوائد على المدى القريب والبعيد، فعلى المدى القريب يساعد النبتة على النمو بشكل صحي ويزيد من ثمارها، أما بعيداً فهو يساعد التربة ويحافظ على بنيتها وعلى التنوع البيولوجي بداخلها.

     

     

    نبّت.. شاب من حلب يحول نفايات الحي إلى سماد لحدائقه
    © Sputnik . Kareem Tebi
    "نبّت".. شاب من حلب يحول نفايات الحي إلى سماد لحدائقه

    ما زال مؤسس مشروع "نبّت" يجرب باستمرار طرقاً أخرى للزراعة المستدامة بحيث يحافظ على عمر التربة والنباتات وصحتها كما يستفاد من تجارب البلدان الغربية في هذا المجال، فيما يحاول نشر الوعي بشأن الاستفادة من الموارد المهدورة في ظل الوضع المعيشي الصعب الذي يعاني منه جميع السوريين.

     

     

    نبّت.. شاب من حلب يحول نفايات الحي إلى سماد لحدائقه
    © Sputnik . Kareem Tebi
    "نبّت".. شاب من حلب يحول نفايات الحي إلى سماد لحدائقه

    يسعى ميري لتغيير الوسم المجتمعي السلبي لكلمة "زبّال" أو "جامع نفايات"، ليظهر للمجتمع أن الشباب السوري يمكنه تحويل هذه النظرة السلبية للمهنة لنظرة إيجابية، والاستفادة من أبسط الأشياء وحتى النفايات وتحويلها لشيء مفيد.

     

     

    نبّت.. شاب من حلب يحول نفايات الحي إلى سماد لحدائقه
    © Sputnik . Kareem Tebi
    "نبّت".. شاب من حلب يحول نفايات الحي إلى سماد لحدائقه

    انطلق مشروع "نبّت" من مدينة حلب السورية لينشر ثقافة إعادة تدوير النفايات العضوية، فيما يأمل مؤسسه أن يعمم هذا المشروع على امتداد الجغرافيا السورية.

     

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook