09:34 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بحث وزير المالية والتخطيط الاقتصادي السوداني، جبريل إبراهيم، مع مسؤولي الدول الدائنة للسودان إجراءات سداد الديون.

    وجاء ذلك على هامش اجتماعات مجموعة البنك الإسلامي للتنمية التي عقدت لمدة أسبوعين في عاصمة أوزبكستان، طشقند. وقال رئيس دائرة المالية على صفحته الخاصة على "تويتر"، إنه التقى بممثلي دول ومنظمات مختلفة.

    قائلا: "وصلنا إلى طشقند، عاصمة جمهورية أوزبكستان، للمشاركة في الاجتماع السنوي لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، والذي أتاح لنا الفرصة للقاء العديد من الدائنين والتوصل إلى تفاهم بشأن ديون السودان. آمل أن نتحدث غدا مع بقية الأطراف وإدارة البنك".

    وأضاف أنه يتوقع أن يبحث مع ممثلي المؤسسات المالية بعض القضايا التي تهم الخرطوم.

    في أواخر يونيو/حزيران، أعلن صندوق النقد الدولي والبنك الدولي أن السودان قد وصل إلى مرحلة صنع القرار في مبادرة تخفيف ديون البلدان الفقيرة (HIPC)، بحسب ما نشر موقع riafan.

    ونتيجة لذلك، تم شطب نحو 23 مليار دولار من التزاماتها تجاه المنظمات الخارجية. ووفقا لهذه الآلية، ستدفع الدولة الواقعة في شرق أفريقيا لدائنيها نحو 50 مليار دولار.

    انظر أيضا:

    السودان يعلن موقفه من استضافة لاجئين أفغان على أراضيه
    هل يدعم السودان مجموعات مسلحة لتعطيل بناء سد النهضة الإثيوبي؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook