06:36 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    بدأ سكان حي (درعا البلد) في مدينة درعا جنوبي سوريا، بالعودة إلى منازلهم، بالتزامن مع استكمال الجيش السوري عمليات تمشيط الحي، وتسوية أوضاع المسلحين في المناطق المتاخمة له.

    وقال مراسل "سبوتنيك" في درعا: إن "الآلاف من سكان حي (درعا البلد) والمناطق المتاخمة له في (طريق السد) و(الَمخيم) جنوب مدينة درعا، بدؤوا بالعودة إلى منازلهم بعد أسابيع من تهجيرهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة في مدينة درعا، توازيا مع استكمال الجيش السوري نشر نقاطه داخل الحي، واستمراره بعمليات التمشيط بحثا عن عبوات ناسفة ومخازن أسلحة وذخائر محتملة".

    وضبطت وحدات الهندسة في الجيش السوري نحو 15 لغماً وعبوة ناسفة خلال عملية التمشيط والتفتيش، تم تفكيك بعضها وتفجير البعض الآخر.

    أهالي (درعا البلد) يعودون لمنازلهم مع استمرار الجيش السوري بتمشيط الحي
    © Sputnik . Firas Al-Ahmad
    أهالي (درعا البلد) يعودون لمنازلهم مع استمرار الجيش السوري بتمشيط الحي

    وأضاف المراسل أن "الجهات المختصة استأنفت صباح اليوم عملية تسوية أوضاع المسلحين واستلام أسلحتهم في مركز (قسم شرطة المحطة) بمدينة درعا، حيث تمت تسوية أوضاع العشرات من مسلحي (طريق السد) و(المخيم)، بينهم فارين من الخدمة العسكرية".

    أهالي (درعا البلد) يعودون لمنازلهم مع استمرار الجيش السوري بتمشيط الحي
    © Sputnik . Firas Al-Ahmad
    أهالي (درعا البلد) يعودون لمنازلهم مع استمرار الجيش السوري بتمشيط الحي

    وعلى التوازي، تستمر عملية نشر النقاط والتفتيش التابعة للجيش السوري ضمن الحي حتى الآن.

    أهالي (درعا البلد) يعودون لمنازلهم مع استمرار الجيش السوري بتمشيط الحي
    © Sputnik . Firas Al-Ahmad
    أهالي (درعا البلد) يعودون لمنازلهم مع استمرار الجيش السوري بتمشيط الحي

    وأوضح المراسل أن "إجمالي من تم تسوية أوضاعهم خلال الأيام الثلاثة الماضية أكثر من 1100 شخص، مع استمرار عملية التسوية حتى الانتهاء منها بشكل كامل".

    وبدأ أمس تنفيذ بند دخول وحدات الجيش لوضع النقاط وإجراء عمليات التفتيش ضمن حي (درعا البلد)، حيث انتشرت وحدات الجيش ضمن عدة نقاط متوزعة في الحي والمناطق المتاخمة له في (طريق السد)، تزامنا مع استمرار عمليات تفتيش الأحياء.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook