23:17 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    اندلعت احتجاجات غاضبة، أمس الأحد، في مدينة المكلا مركز محافظة حضرموت الغنية بالنفط شرق اليمن، وذلك بسبب تدهور الأوضاع المعيشية وتردي الخدمات العامة.

    القاهرة - سبوتنيك. وأفاد مصدر في السلطة المحلية بمحافظة حضرموت لوكالة "سبوتنيك" بأن المئات أغلقوا الشوارع الرئيسية في الأحياء القديمة بمدينة المكلا، بالحجارة والإطارات التالفة بعد إشعال النار فيها، اعتراضا على غلاء الأسعار والانقطاعات المتكررة والطويلة للتيار الكهربائي.

    وأشار المصدر إلى أن الاحتجاجات امتدت إلى كافة مناطق المكلا، وتسببت في إغلاق غالبية المرافق الحكومية في المدينة بما فيها الميناء، وأرغمت المحال التجارية على إغلاق أبوابها، كما اندلع حريق هائل في مخزن للكتب والأثاث بمدرسة الميناء في المدينة، قبل أن يتدخل فريق إطفاء لإخماده .

    وعلى الرغم من توسع رقعة الاحتجاجات لتشمل كافة مناطق مدينة المكلا إلا أن قوات الجيش والأمن بقت في ثكناتها دون أي تدخل، بخلاف موجات الاحتجاج السابقة التي استخدمت فيها القوة لتفريق المحتجين وإعادة فتح الطرق.

    وفي يونيو/حزيران الماضي، أضرم محتجون على انقطاع التيار الكهربائي المتكرر، النار في بوابة إذاعة المكلا الحكومية، الذي يضم مكاتب حكومية، في محافظة حضرموت، شرقي اليمن.

    وقال مصدر في السلطة المحلية بمحافظة حضرموت لوكالة "سبوتنيك"، إن "المحتجين أضرموا النار في بوابة إذاعة المكلا الحكومية الواقع مقرها في حي السلام الذي يضم مكاتب حكومية في مدينة المكلا، واحتجزوا عددا من الشاحنات في منطقة "الديس" على المدخل الشرقي للمدينة".

    فيما أصيب متظاهران  خلال فض القوات اليمنية احتجاجات منددة بتردي خدمة الكهرباء في مدينة المكلا مركز محافظة حضرموت أكبر محافظات اليمن شرق البلاد.

     

    >>يمكنك متابعة المزيد من أخبار اليمن الآن

    انظر أيضا:

    الجيش اليمني يعلن تدمير مخزن أسلحة لـ "أنصار الله" في مأرب
    الحكومة اليمنية: هجوم "أنصار الله" على ميناء المخا ألحق دمارا هائلا
    21 قتيلا ومصابا إثر اشتباكات عنيفة بين القوات اليمنية وأنصار الله في الحديدة
    وزير خارجية عمان: نسعى إلى تقريب وجهات النظر في أزمة اليمن وإنهاء الحرب
    شرط الحكومة اليمنية لإعادة افتتاح مطار صنعاء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook