21:46 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، اليوم الاثنين، أن القوات الأمريكية شنت ضربة عسكرية استهدفت أحد قادة تنظيم القاعدة (الإرهابي والمحظور في روسيا) شمال غربي سوريا.

    موسكو- سبوتنيك. وقال المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، في إفادة صحفية: "الضربة العسكرية قرب إدلب استهدفت قياديا كبيرا في تنظيم القاعدة. وبحسب التقديرات الأولية فإن الضربة أصابت الهدف. وفي الوقت الحالي لا توجد مؤشرات لافتراض وجود ضحايا من المدنيين".

    وكانت وسائل إعلام أفادت في وقت سابق أن الهجوم نفذ من طائرة بدون طيار على سيارة كان يستقلها ثلاثة من نشطاء القاعدة.

    هذا ونقلت قوات الاحتلال الأمريكي العشرات من إرهابيي تنظيم (داعش) المحتجزين في سجون (قسد) في منطقة القامشلي إلى مقر قاعدة الاحتلال في منطقة الشدادي جنوب الحسكة.
    وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا": "إن حوامتين أمريكيتين مخصصتين لنقل الجنود هبطتا في قاعدة الاحتلال الأمريكي في مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي وكان على متنهما نحو 60 إرهابياً من تنظيم (داعش) تم جلبهم من سجن ما يسمى (نافكر) بمدينة القامشلي بعد تطعيمهم باللقاحات المضادة لفيروس كورونا."

    وأضافت الوكالة: "إن أغلب الإرهابيين الذين تم نقلهم يحملون الجنسية العراقية وجنسيات سعودية وتونسية من بينهم متزعم ما يسمى (الشرطة) في دير الزور ومتزعم (قطاع التعليم) و(مسؤول السجون) في التنظيم".
    وتعمد قوات الجيش الأمريكي إلى نقل إرهابيي (داعش) المحتجزين في سجون ميليشيا (قسد) إلى عدة قواعد للاحتلال الأمريكي في الجزيرة السورية لتدريبهم وتقديم الدعم اللوجستي لتنفيذ عمليات إرهابية ضد الأهالي في المنطقة ومواقع الجيش العربي السوري فيما يتم نقل أعداد منهم إلى قاعدة الاحتلال في منطقة التنف على الحدود السورية الأردنية لتنفيذ عمليات إرهابية ضد التجمعات السكانية والمرافق الحيوية ومواقع الجيش العربي السوري.

    انظر أيضا:

    حملات اعتقال ضد القبائل العربية وسط تحليق مكثف للطيران الحربي الأمريكي شرقي سوريا
    طائرة تعقبت طيران التحالف الأمريكي في سماء سوريا تظهر في فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook