07:10 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أجرى وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة سلسلة من اللقاءات في مدينة نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

    واستقبل لعمامرة في مقر بعثة الجزائر في الأمم المتحدة، السيدة فيكتوريا نولاند، وكيلة الشؤون الخارجية الأمريكية المكلفة بالشؤون السياسية.

    وبالمناسبة شدد الجانبان على ضرورة تعزيز الحوار الاستراتيجي وتفعيله، مستعرضين سبل ترقية علاقات التعاون بين البلدين وتعزيز الاستثمارات الأمريكية خاصة في مجال الطاقات المتجددة.

    كما تركزت المحادثات على عديد من القضايا الإقليمية والدولية الراهنة، لاسيما قضية الصحراء الغربية وآفاق إحياء العملية السياسية والمفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع، الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية.

    كما ناقش الجانبان الأوضاع السائدة في ليبيا على ضوء الاجتماع الأخير لدول الجوار المنعقد في الجزائر، فضلا عن آخر التطورات في منطقتي الشرق الأوسط والساحل الأفريقي.

    وفي هذا الصدد، عبرت السيدة نولاند عن دعم الولايات المتحدة الأمريكية لجهود الجزائر الرامية لتعزيز السلم والأمن على الصعيدين الإقليمي والدولي.

    كما أجرى لعمامرة لقاء مع وزير خارجية الكويت الشيخ أحمد ناصر المحمد، الرئيس الحالي لمجلس وزراء الخارجية العرب، تناولا خلاله مجموعة من المسائل المتعلقة بالأوضاع في العالم العربي وأبرز القضايا المطروحة على جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

    بالإضافة إلى ذلك، شارك وزير الخارجية الجزائري في الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب.

    وتناول الاجتماع بحث تنسيق المواقف بالنسبة لجدول أعمال الجمعية العامة وحشد الدعم والتأييد للقرارات المتعلقة بالقضية الفلسطينية في الجمعية العامة ومتابعة الجهود داخل مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته في إنهاء الاحتلال، ووقف جميع الممارسات العدوانية الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني الشقيق.

    واستقبل الوزير لعمامرة في مقر بعثة الجزائر، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، السيد بيتر ماورير. وتمحور اللقاء حول الأزمات الانسانية في العالم إلى جانب مجالات التعاون بين الجزائر واللجنة وسبل تعزيزها وتطويرها.

    يشارك وزير الخارجية رمطان لعمامرة في أشغال الدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك من 20 إلى 28 سبتمبر/أيلول الجاري.

    وكشفت وزارة الخارجية، في بيان لها، الأحد، أن لعمامرة سيجري محادثات مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ورئيس الجمعية العامة عبد الله شهيد، ستتمحور حول السلم والأمن الدوليين وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة

    انظر أيضا:

    لعمامرة يرد على شروط إعادة العلاقات الجزائرية المغربية من جديد
    لعمامرة: خروج القوات الأجنبية من ليبيا يجب أن يكون منظما وألا يترتب عليه ضرب استقرار دول الجوار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook