16:26 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن فريق الأمم المتحدة القطري، الخميس، عن دعم 68 مشروعاً إنسانياً وتنموياً شاملاً في مدينة بنغازي الليبية شرقي البلاد من أجل تحقيق الاستقرار المجتمعي وإعادة تأهيل البنية التحتية والوصول إلى الخدمات الأساسية، مؤكدين على العمل مع بلدية بنغازي في إعادة الإعمار وتوحيد المؤسسات الذي سيدعم المزيد من الاستقرار والرخاء للناس في ليبيا.

    وقالت البعثة الأممية للدعم في ليبيا خلال بيان صحفي حصلت وكالة" سبوتنيك" على نسخة منه إن "رفقة ممثلين عن فريق الأمم المتحدة القُطري في بنغازي، اختتمت اليوم مساعد الأمين العام والمنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في ليبيا، جورجيت غانيون، زيارة استغرقت أربعة أيام إلى بنغازي وزارت السيدة غانيون المرافق الصحية والمستودعات الطبية ومخيم الحليس للنازحين ومكتبة بنغازي التي أعيد تأهيلها وكورنيش الشابي، فضلا عن مكتبي شركة تطوير للأبحاث والهيئة الليبية للإغاثة والمساعدات الإنسانية".

    أعربت غانيون في البيان عن "شكرها لحكومة الوحدة الوطنية وبلدية بنغازي على تعاونهما وتيسير زيارتها"، مؤكدةً على أنها "قد ناقشت خلال اجتماعها مع نائب عميد بلدية بنغازي ومسؤولي البلدية الاحتياجات الحالية في البلدية وجهود الأمم المتحدة لدعم نحو 68 مشروعاً إنسانياً وتنموياً شاملاً لتحقيق الاستقرار المجتمعي وإعادة تأهيل البنية التحتية والوصول إلى الخدمات الأساسية".

    وقالت إن "العمل مع بلدية بنغازي في المساعدة الإنسانية وإعادة الإعمار وتوحيد المؤسسات يدعم المزيد من الاستقرار والرخاء للناس في ليبيا".

    وأضاف البيان "خلال اجتماعاتها مع ممثلين عن وزارة الصحة وغرفة عمليات الطوارئ الصحية في بنغازي، ناقشت السيدة غانيون أولويات مكافحة جائحة كوفيد-19 ويشمل ذلك الدعم البالغ الأهمية الذي تقدمه منظمة الصحة العالمية للجهود الاستثنائية التي تبذلها السلطات الصحية الليبية، مثل توفير الأوكسجين واللوازم الطبية والمختبرية والأدوية واللقاحات ومعدات الحماية الشخصية للعاملين الصحيين".

    وأكدت غانيون على "التزامها بالدعوة إلى زيادة إمدادات لقاحات الأطفال الروتينية في ليبيا بسبب النقص المزمن وذلك أثناء زيارتها إلى الغرف الباردة التي تدعمها اليونيسف ومواقع تلقي لقاحات كوفيد-19 ولقاحات الأطفال الروتينية".

    وأوضح البيان أن "المنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية غانيون شهدت على العمل القيّم الذي تقوم به مديرة قسم الرعاية الصحية في مستشفى الأطفال في بنغازي وزارت وحدة الرعاية المركزة في المستشفى وجناح حديثي الولادة، اللذين قام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بإعادة تأهيلهما مؤخراً".

    وناقشت "عملية توفير منظمة الصحة العالمية للدعم التقني والتشغيلي لتعزيز خدمات الرعاية الصحية في المستشفى الذي يعالج الأطفال من سرت إلى إمساعد، وصولاً إلى الكفرة جنوباً، والحاجة الملحة إلى زيادة سعة المستشفى".

    وأشار البيان على أن "اطلعت غانيون بشكل مباشر على استئناف الخدمات المتخصصة والوقاية من الأمراض في مركز بنغازي لعلم المناعة والأمراض المعدية، الذي يهدف إلى ضمان الرعاية الصحية للجميع وحصول كل شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية على العلاج"، مشيرةً إلى أن "قد تم التأكيد على دعم منظمة الصحة العالمية للمركز لعلاج الأمراض المعدية كجزء من برنامج يشمل الأدوية وتعزيز القدرات التشخيصية للمركز الوطني لمكافحة الأمراض ونظام المعلومات الصحية في ليبيا".

    وقالت مساعد الأمين العام والمنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في ليبيا، جورجيت غانيون في ختام رحلتها إلى بنغازي "لقد شهدت وأشعر بالتفاؤل بالحوار المفتوح الذي أجريناه مع الأطراف الليبية حول استمرار الشراكات لتعزيز مشاركة ودعم فريق الأمم المتحدة القُطري ودعم توفير الخدمات الأساسية وفرص كسب العيش والمساعدات الإنسانية للحفاظ على السلام وإعادة بناء الترابط الاجتماعي ودفع عجلة التنمية الشاملة في البلاد قدماً".

    يمكنكم متابعة المزيد من عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    رئيس المجلس الرئاسي الليبي يطالب بإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من البلاد
    تحالفات استباقية للانتخابات الرئاسية الليبية... وتحذيرات من عدم الاعتراف بالنتائج
    إعلام: نجل بايدن طلب الحصول على 2 مليون دولار مقابل المساعدة في إلغاء تجميد الأصول الليبية
    الجزائر: نستمر بالدفاع عن القضايا العادلة للشعوب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook