09:17 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 15
    تابعنا عبر

    أبدى الرئيس الموريتاني، محمد ولد الغزواني، استعداد بلاده للعب دور الوساطة في الأزمة بين الجزائر والمغرب إذا طلب منها الطرفان ذلك، مؤكدا أن بلاده تربطها علاقات جيدة للغاية مع كلا البلدين.

    وقال الغزواني في حوار للصحيفة الفرنسية "لوبينيون": "لا نعتقد أنه هناك نية أو مؤشرات نحو المزيد من التصعيد ولا نريد ذلك"، محذرا من أن الوضع ستكون له آثار سلبية على الاندماج المغاربي، الذي يعاني أصلا جراء الأزمة الليبية.

    وأضاف الرئيس الموريتاني: "يجب أن نعتمد على حكمة هذين البلدين الشقيقين، اللذين تربطنا بهما علاقات طيبة للغاية، نحن مستعدون، إذا طلبوا منا، أن نلعب دورًا مسهلا.. أظهرت موريتانيا حيادا إيجابيا في قضية الصحراء الغربية منذ اتفاق الجزائر في 5 أغسطس 1979، مما وضع حدا للقتال مع البوليساريو".

    هذا وأعلنت الجزائر، يوم 22 سبتمبر/ أيلول الماضي، الإغلاق الفوري لمجالها الجوي مع المملكة المغربية.

    وأشارت الرئاسة الجزائرية، في بيان أنها قررت إغلاق مجالها الجوي أمام كل الطائرات المدنية والعسكرية المغربية، وتلك التي تحمل رقم تسجيل مغربي.

    كما أعلنت الجزائر، في وقت سابق، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المملكة المغربية، متهمة المغرب بتنفيذ ما وصفته بـ"الأعمال الدنيئة" ضدها، موضحة أن "عداء المغرب ممنهج ومبيت".

    تزامن ذلك مع اتهام الجزائر جماعتين تم تصنيفهما مؤخرا ضمن التنظيمات الإرهابية، بالتسبب في اشتعال حرائق الغابات المدمرة في البلد خلال الشهر الجاري، وقالت إن إحداهما مدعومة من المغرب وإسرائيل.

    وتشهد العلاقات بين الجزائر والمغرب توترا منذ عقود، حيث تدعم الجزائر "جبهة البوليساريو" المسلحة التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية عن المغرب وهي منطقة تعتبرها الرباط ضمن أراضيها.

    انظر أيضا:

    مستشار الأمن القومي الأمريكي في مصر... فرنسا تقلص التأشيرات لمواطني الجزائر والمغرب
    خبراء: الجزائر اتخذت كافة الاحتياطات لإغلاق خط الغاز مع المغرب نهاية الشهر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook