10 أغسطس 2014, 16:08

بوتين يعمل على المصالحة بين أرمينيا وأذربيجان

بوتين وعلييف وسركيسيان

عبر كل من الرئيسين الأرميني والأذربيجاني خلال لقائهما بالرئيس الروسي عن الأمل في إيجاد حل ينهي النزاع بين البلدين بمساعدة الرئيس بوتين

التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الموجود في منتجع سوتشي الروسي، اليوم الأحد، رئيسي دولتين متنازعتين في جنوب القوقاز - أرمينيا وأذربيجان.

وتناول لقاء بوتين بنظيريه الأرميني سرج سركيسيان والأذربيجاني إلهام علييف التطورات الأخيرة في ملف حل النزاع بين أرمينيا وأذربيجان، النزاع الذي تفجّر بعدما أعلن سكان إقليم قره باغ (كرباخ) وغالبيتهم أرمن، انفصال الإقليم عن جمهورية أذربيجان السوفيتية في عام 1988، أي قبل 3 أعوام من حل اتحاد الجمهوريات السوفيتية. وفي عام 1992 اندلعت حرب استمرت حتى عام 1994 حين تمكن الوسطاء وعلى رأسهم روسيا من إقناع الطرفين المتنازعين بوقف إطلاق النار حفاظا على أرواح المواطنين، فيما أعلن الإقليم استقلاله عن أذربيجان. ولم تتوصل أرمينيا وأذربيجان إلى المصالحة رسميا حتى الآن. ولا تزال روسيا تحاول تحقيق المصالحة بينهما.

وقال بوتين خلال لقائه بالرئيسين الأرميني والأذربيجاني اليوم إنه مرتاح لرغبتهما في حل المشكلة بالطرق السلمية، مشيرا إلى أنه "يمكن حل أي وضع في حال توفرت الإرادة الطيبة. وتتوفر، في رأيي، مثل هذه الإرادة لدى الشعبين الأذربيجاني والأرميني".

ومن جانبه قال الرئيس الأذربيجاني إن روسيا الصديقة تؤدي دورا متميزا في جهود التسوية.. "ونأمل في التوصل عبر المباحثات، إلى حل عادل في أقرب وقت".

وبدوره قال الرئيس الأرميني: "نرى أن حل النزاع أمر ممكن" قبل أن يضيف مخاطبا الرئيس الروسي: "أشكركم على عزمكم على حل هذه المشكلة".

  •  
    والمشاركة في
 
البريد الإلكتروني