5 أكتوبر 2014, 09:52

رئيس الأركان البريطاني الأسبق: القرم أرض روسية

القرم

أكد رئيس الأركان البريطاني الأسبق ديفيد ريتشاردز عائدية شبه جزيرة القرم لروسيا

أعرب الجنرال ديفيد ريتشاردز، رئيس الأركان البريطاني الأسبق، عن تفهمه لسياسة روسيا تجاه أوكرانيا، قائلا في كتاب قام بتأليفه إن مشاعر روسيا تجاه أوكرانيا يفهمها مَن يعرف أن "أوكرانيا كانت جزءا من روسيا طيلة قرون".

أما بالنسبة للقرم، المنطقة التي استعادت هويتها الروسية في ربيع عام 2014 بمشيئة أهاليها الذين قرروا الخروج من نطاق سيطرة مَن استولوا على السلطة في كييف عاصمة أوكرانيا، وصوتوا في الاستفتاء العام لصالح الانضمام إلى روسيا، فأكد الجنرال ريتشاردز الذي ترك منصبه كرئيس لأركان الجيش البريطاني في عام 2013، أن "القرم أرض روسية"، مشيرا إلى أنه "من الحماقة الظن بأن الروس يمكن أن يسمحوا أن تكون القرم جزءا من أوكرانيا المعادية".

ووصف الجنرال البريطاني استعادة القرم التي نُقلت تبعيتها من روسيا إلى جمهورية أوكرانيا السوفيتية في عام 1954 وفقا لقرار الزعيم السوفيتي نيكيتا خروشوف، وصف استعادة القرم هويتها الروسية في عام 2014 بـ"الخطة الذكية".

وعن الانقلاب الذي أطاح بالحكومة الشرعية في كييف في نهاية فبراير الماضي قال ديفيد ريتشاردز إنه لا يرى مبررا للاعتقاد بأن الذين أطاحوا بـ"رئيس الجمهورية المُنتخب بالطريقة الديمقراطية" كانوا يمثلون غالبية الأوكرانيين.

  •  
    والمشاركة في
 
البريد الإلكتروني