03:31 23 مايو/ أيار 2018
مباشر
    جهاز استخراج النفط

    خبير اقتصادي يكشف خسائر مصر بعد قرار "أوبك" بتخفيض إنتاج النفط

    © AFP 2018 / Karen Bleier
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    الملف النفطي لعام 2016 (264)
    0 12

    قال الخبير الاقتصادي ناصر يوسف إن القرار التاريخي لمنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) خلال اجتماعها في فيينا، الأربعاء الماضي، بخفض إنتاج البترول لأول مرة منذ عام 2008، بنحو 1.2 مليون برميل يوميا، ليهبط الإنتاج العالمي إلى 32.5 مليون برميل يوميا، سيترك تأثيرا سلبيا على الموازنة المصرية.

    وأوضح يوسف، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد، أن القرار تسبب في قفزة كبيرة في أسعار النفط، ليتجاوز الـ 51 دولارا، مشيرا إلى أن قرار أوبك يمثل تحولاً كبيراً في الأسعار، حيث أن كل دولار زيادة في أسعار النفط سيتسبب في زيادة عجز الموازنة المصرية بنحو 1.8 مليار جنيه، مع العلم أن مصر قدرت سعر برميل البترول في مشروع الموازنة الحالية عند 40 دولاراً للبرميل.

    ويراهن المستثمرون على أن قرار أوبك بوقف إغراق السوق العالمية بالنفط سيخفف من تخمة المعروض، والذي كان السبب الرئيسي في انهيار الأسعار في المقام الأول.

    وأضاف ان طارق الملا، وزير البترول، كان قد أكد قبل أيام، أن فاتورة الدعم سترتفع حتميا نتيجة تعويم الجنيه، مشيرا إلى أن تكلفة دعم المواد البترولية ستصل إلى 64 مليار جنيه خلال العام المالي الحالي 2017-2016، من 35 مليار جنيه مستهدف في الموازنة.

    وارتفعت أسعار النفط، يوم الجمعة الماضي، لتسجل أفضل أداء أسبوعي لها منذ عدة سنوات مضت. وزاد خام القياس العالمي مزيج برنت في عقود شهر أقرب استحقاق 52 سنتا أو 0.96% ليبلغ عند التسوية 54.46 دولار للبرميل. وارتفع سعر برنت أكثر من 15% على مدى الأسبوع ليسجل أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ أوائل 2009.

    الموضوع:
    الملف النفطي لعام 2016 (264)

    انظر أيضا:

    اجتماع "أوبك" والدول خارج المنظمة يعقد في 10 ديسمبر بموسكو
    روسيا تنضم لاتفاق "أوبك" حول تخفيض الإنتاج
    وكالة: بوتين يلعب دورا حاسما في إتمام اتفاق أوبك
    وزير النفط الإيراني: أوبك "عاشت من جديد" بعد اتفاق خفض الإنتاج
    توقعات بتمديد "أوبك" قرار خفض الإنتاج لفترة أخرى وكميات أكبر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار مصر, أوبك, العالم, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik