06:20 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أظهر مسح اليوم الخميس، إن نشاط المصانع في منطقة اليورو سجل أقوى شهر منذ أوائل 2011 في أكتوبر/ تشرين الأول، مع سعيها جاهدة لتلبية طلب مزدهر على الرغم من أن العمالة الجديدة سجلت أسرع وتيرة في 20 عاما على الأقل.

    قال كريس وليامسون كبير الخبراء الاقتصاديين في "آي.إتش.إس ماركت" لبحوث السوق "بدأت المصانع في منطقة اليورو الربع الأخير من العام بنشاط متزايد، حيث لم يظهر النمو القوي للقطاع أي علامات على الانحسار".

    وأظهرت بيانات رسمية هذا الأسبوع أن اقتصاد منطقة اليورو نما 0.6 بالمئة، وهي وتيرة أسرع من المتوقع، في الربع الثالث من العام مع هبوط البطالة إلى أدنى مستوى لها في حوالي تسع سنوات.

    وبلغت القراءة النهائية لمؤشر "آي.إتش.إس ماركت" لمديري المشتريات في منطقة اليورو 58.5 في أكتوبر/ تشرين الأول ارتفاعا من 58.1 في سبتمبر/ أيلول.

    وهذه القراءة أقل من تقدير أولي بلغ 58.6 لكنها الأعلى منذ فبراير/ شباط 2011، وثاني أعلى قراءة في أكثر من 17 عاما، حسبما نقلت "رويترز".

    ولمحاولة تلبية الطلب المتزايد، قام أصحاب المصانع بتعيين موظفين بوتيرة سريعة، وسجل المؤشر الفرعي للتوظيف 57.3، ارتفاعا من 56.5، وهي أعلى قراءة منذ إنشائه قبل 20 عاما.

    انظر أيضا:

    اتحاد المصنعين الألمان: زيارة ميركل إلى الولايات المتحدة فشلت
    سعي أوروبي لتسوية الخلافات مع روسيا
    الكلمات الدلالية:
    معمل, مصنع, تبادل تجاري, تجارة, اقتصاد, الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook