07:24 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    رفضت محكمة ألمانية، اليوم الأربعاء، دعوى قضائية أقامتها منظمة العمل البيئية الألمانية لحظر تسيير سيارات فولكسفاغن، التي تعمل بمحركات ديزل في مدينة دوسلدورف الألمانية.

    وحسب (د.ب.أ) فإن هذه القضية التي رُفعت أمام محكمة دوسلدورف الإدارية، هي الأولى في سلسلة دعاوى من جانب المنظمة غير الحكومية لحظر تسيير هذه السيارات في عشر مدن ألمانية، بعد فضيحة تلاعب فولكسفاغن في نتائج اختبارات معدلات العوادم في سياراتها التي تعمل بالديزل.

    وتقول المنظمة البيئية إنه يجب وقف سيارات فولكسفاغن التي تعمل بالمحرك "إي.أيه 189 إي.يو5" عن العمل، وكذلك سحب تراخيص عمل مراكز استخراج تراخيص تشغيل السيارات التي فشلت في كشف التلاعب.

    وتضم قائمة المدن المطلوب وقف تشغيل سيارات الديزل فيها أيضا برلين، وفرانكفورت، وهامبورغ، وهانوفر، وكولونيا، وماينز، وميونيخ، وشتوتجارت، وفايسبادن.

    كانت فضيحة العوادم قد تفجرت في أيلول/سبتمبر 2015، عندما اعترفت فولكسفاغن باستخدام برنامج كمبيوتر معقد لتقليل كميات العوادم المنبعثة من السيارات أثناء الاختبارات مقارنة بالكميات الحقيقية الصادرة أثناء تشغيل السيارات على الطرق، وكان هذا البرنامج كان موجودا في حوالي 11 مليون سيارة تعمل بمحركات ديزل في مختلف أنحاء العالم.

    ومنذ اعترافها دفعت فولكسفاغن حوالي 24 مليار دولار في تسويات وكتعويضات، منها 2.8 مليار دولار كغرامة جنائية.

    انظر أيضا:

    "فولكسفاغن" تستدعي 4.86 مليون سيارة لمشكلة تقنية
    ميركل تتبرأ من فضيحة "فولكسفاغن"
    الكلمات الدلالية:
    انبعاثات السيارات, فضيحة, فولكسفاغن, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook