09:10 21 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    انخفاض الأسهم الأمريكية

    الأسهم الأمريكية تتراجع بفعل هزة العملة التركية

    © REUTERS / LUCAS JACKSON
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 20

    تراجعت الأسهم الأمريكية أمس الاثنين مع امتداد التوترات العالمية الناجمة عن انحدار العملة التركية إلى وول ستريت.

    وأغلقت المؤشرات الرئيسية الثلاثة للأسهم الأمريكية منخفضة وتواصلت خسائر المؤشرين ستاندرد آند بورز 500 وداو جونز الصناعي لليوم الرابع على التوالي، بحسب رويترز. 

    ونزل داو 125.64 نقطة بما يعادل 0.5 بالمئة إلى 25187.5 نقطة وهبط ستاندرد آند بورز 11.34 نقطة أو 0.40 بالمئة إلى 2821.94 نقطة وانخفض المؤشر ناسداك المجمع 19.40 نقطة أو 0.25 بالمئة إلى 7819.71 نقطة.

    وفقدت الليرة أكثر من 40 بالمئة مقابل الدولار هذا العام بفعل المخاوف من نفوذ أردوغان على الاقتصاد ودعواته لخفض أسعار الفائدة وتدهور العلاقات مع الولايات المتحدة.

    وفي يوم الجمعة تحول ذلك التراجع المطرد إلى انهيار: انخفضت الليرة بما يصل إلى 18 بالمئة ونالت من الأسهم الأمريكية والأوروبية مع تخوف المستثمرين بشأن انكشاف البنوك على تركيا. وسجلت العملة مستوى منخفضا جديدا اليوم عند 7.24 للدولار.

    رغب المستثمرون في زيادة صريحة لسعر الفائدة القياسي من أجل وقف خسائر العملة لكن المصرفيين يقولون إن إعادة العمل بممر سعر الفائدة قد يكون بديلا عن رفع الفائدة.

    كان البنك المركزي فاجأ الأسواق الشهر الماضي عندما أبقى أسعار الفائدة دون تغيير رغم تضخم في خانة العشرات وتراجع الليرة.

    انظر أيضا:

    الأسهم الأمريكية تغلق مرتفعة
    الأسهم الأمريكية تهبط متضررة من أرباح مخيبة للآمال ومخاوف التجارة
    الأسهم الأمريكية تصعد مع انحسار مخاوف التضخم
    الأسهم الأمريكية تهبط بشكل حاد و"داو جونز" يخسر 500 نقطة
    تراجع الأسهم الأوروبية بسبب مخاوف حول أسعار الفائدة الأمريكية
    الأسهم الأمريكية تقفز لمستويات قياسية مع قرب إنهاء إغلاق الحكومة الاتحادية
    الأسهم الأمريكية تسجل مستويات إغلاق قياسية جديدة
    الإصلاحات الضريبية الأمريكية تدعم الأسهم الأوروبية
    الأسهم الأمريكية تهبط وتتراجع بعد تصريح ترامب ضد كوريا الشمالية
    الأسهم الأمريكية تنخفض وسط شكوك حول خطط ترامب
    الكلمات الدلالية:
    الأسهم الأمريكية, تركيا, أمريكا, أمريكا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik