13:47 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    أكد المدير العام لشركة "مزارع المنتجات الزراعية المحدودة" السعودية المتخصصة في إنتاج وتصدير التمر ومنتجاته، ناصر حويمد اللهيبي، رغبة شركته في دخول السوق الروسية، مشيرا أيضا إلى "قناعة تامة لرغبة الجانب الروسي في هذا المنتج الجميل".

    موسكو - سبتمبر. وقال اللهيبي، الذي يشارك في فعاليات معرض "ورلد فود" المتخصص للغذاء في ضواحي موسكو، في حوار مع وكالة "سبوتنيك":

    جئنا إلى هنا من أجل تسويق منتجات التمور بشكل عام.  وتعتبر هذه أول مشاركة لنا في روسيا. الإقبال قوي في الحقيقة، ومنتجات التمور السعودية جودتها عالية، ورأينا رغبة قوية من جانب التجار الروس في هذا المنتج، ونطمح أن يكون لدينا قبول قوي في روسيا إن شاء الله. نحن نبحث عن تجار أقوياء هنا في روسيا. لدينا رغبة في تسويق منتجنا في روسيا.

    وأضاف اللهيبي، الذي تعمل شركته تحت مظلة هيئة الصادرات السعودية: "نحن نصدر الآن إلى تركيا، وهولندا، والصين والكويت ودبي وعدة دول"، مؤكدا على رغبة قوية لدخول السوق الروسية، ومعربا عن أمله بتوقيع عدد من الاتفاقيات مع الجانب الروسي خلال المعرض.

    وخلص اللهيبي قوله: "جئنا إلى روسيا، لأن عندنا قناعة تامة لرغبتهم في هذا المنتج".

    وافتتح يوم، أمس الثلاثاء، في ضواحي موسكو معرض "ورلد فود" الدولي للغذاء والمنتجات الغذائية، وهو أكبر معرض متخصص في روسيا يعقد في فصل الخريف. وتستمر فعاليات المعرض في الفترة 24-27 أيلول/ سبتمبر الحالي.

     وكشف العديد من الدراسات أن 13 دولة في العالم العربي تنتج نحو 95% من إجمالي الإنتاج العالمي للتمور، حسب الإحصاءات.

    وتحتل مصر المركز الأول في إنتاج التمور بنسبة 18 في المائة من الإنتاج العالمي، وبحسب منظمة الأغذية والزراعة "الفاو" يقدر إنتاجها السنوي بحوالي مليون و465 ألف طن.

    تحتل السعودية المركز الثاني بنسبة 15 في المائة من الإنتاج العالمي، وتنتج سنوياً ما يقارب مليون طن، وتحتل الرياض المركز الأول في المملكة في زراعة أشجار النخيل، تليها القصيم.

    انظر أيضا:

    بالفيديو...رجل يتجول ويفحط بسيارته في مول تجاري
    كوريا الجنوبية وروسيا تبحثان اتفاقية التجارة الحرة نهاية العام
    وزير التجارة الأمريكي "يغط" في نوم عميق خلال كلمة ترامب في الأمم المتحدة...فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook