11:55 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    تسببت المخاوف من صدور تشريع أمريكي جديد، بشأن هونغ كونغ، في استقرار أسعار الذهب، خاصة أن اعتماد التشريع قد يزيد التوترات بين الولايات المتحدة والصين، ويؤجل إبرام اتفاق تجاري بين البلدين.

    ذكرت ذلك وكالة "رويترز"، اليوم الخميس، مشيرة إلى أنه لم يطرأ تغير يذكر على سعر الذهب في المعاملات الفورية، إذ بلغ سعر الأوقية (الأونصة) 1471.02 دولار، وتراجعت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.2 في المئة عند 1471.20 دولار للأوقية.

    وتسبب النزاع التجاري الطويل الأمد بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، في دعم المعدن الأصفر، باعتباره من أصول الملاذ الآمن في أوقات الضبابية السياسية والاقتصادية، إذ زاد 14 في المئة تقريبا هذا العام.

    ووافق مجلس النواب الأمريكي على تشريعين يستهدفان دعم المحتجين في هونغ كونغ وإرسال تحذير للصين بشأن حقوق الإنسان، ومن المتوقع أن يوقعهما الرئيس دونالد ترامب ليصبحا قانونين، وهو ما زاد التوتر مع الصين، التي تدين تدخل واشنطن في شؤون هونغ كونغ.

    انظر أيضا:

    "القاعدة الذهبية" للتعامل مع الركاب المزعجين في الطائرة
    الكشف عن كمية الذهب الموجودة في العالم
    أغلى 10 منتوجات مصنوعة من الذهب في العالم
    نصائح ذهبية... كيف تحمي حسابك على "واتسآب" من أي اختراق
    الكلمات الدلالية:
    الصين, هونغ كونغ, أمريكا, الذهب, الكونغرس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook