22:16 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يواجه قطاع المقاولات المغربي إشكاليات، بعضها يؤدي إلى عرقلة نشاطه، خاصة فيما يتعلق بتمويل الشركات الصغيرة، والمتوسطة، التي لا يمكنها الوصول إلى تمويل بنسبة 40 في المئة.

    ذكرت ذلك صحيفة "اليوم 24" المغربية، التي أشارات إلى أن ارتفاع نسبة الفائدة لدى البنوك، يمثل إشكالية بالنسبة لتلك الشركات، فيما يتعلق بالحصول على تمويل لأعمالها.

    وكشفت المندوبية السامية للتخطيط، نتائج البحث، التي تقول إن 33 في المئة من شركات المقاولات تتفادى اللجوء إلى القرض البنكي لاعتبارات دينية، بحسب الصحيفة، التي أشارت إلى أن العاملين الحاسمين في الحصول على القرض البنكي هما الضمانات، وسعر الفائدة، مشيرة إلى أن هناك تشددا كبيرا فيهما.

    وبحسب النتائج، فإن 58 في المئة من عموم أرباب المقاولات صرحوا أنهم غير راضين عن الخدمات، التي تقدمها المؤسسات المالية، خصوصا لدى المقاولات الصغيرة جدا، حيث بلغت هذه النسبة 63 في المئة، بينما يشير البحث نفسه إلى أن 35 في المئة من المقاولات تقدمت بطلب للحصول على قرض من مؤسسة بنكية خلال السنوات الثلاث الأخيرة، وبلغت هذه النسبة 56 في المئة بالنسبة إلى المقاولات الكبرى، و27 في المئة بالنسبة إلى المقاولات الصغيرة جدا، لكنها واجهت عراقيل في الحصول على التمويل.

    انظر أيضا:

    الولايات المتحدة تبحث عن مقاول لإنشاء أهداف تحاكي "سو-57" الروسية
    مقاولون روس يبنون أكبر مسجد في القرم بدلا من أتراك
    البنك المركزي في المغرب يعلن اختفاء 1.2 مليون درهم
    بنوك بريطانية تواجه خسائر فادحة بسبب شركة مقاولات
    الكلمات الدلالية:
    البنوك, أسعار الفائدة, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik