15:41 GMT20 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشفت الحكومة المصرية، صباح اليوم، الجمعة، عن حقيقة إصدار عملات بلاستيكية بدلا من الورقية والمعدنية.

    وذكر الموقع الإلكتروني "مصراوي"، ظهر اليوم، الجمعة، أن البنك المركزي المصري، يعتزم تدشين أكبر دار نقد في مقره الجديد الجاري تنفيذه بالعاصمة الإدارية، على أن يتم تجهيزها بأحدث ماكينات إنتاج العملات في العالم.

    وأوضح البنك المركزي في بيان، اليوم الجمعة، أن "دار النقد" ستعمل على 4 خطوط لبدء إصدار عملات مصرية "بلاستيكية" لأول مرة من مادة (البوليمر)، وسيتم البدء في تطبيق طباعة العملة البلاستيك على فئة الـ10 جنيهات، مشيرا إلى أن اتجاه مصر لطرح نقود بلاستيكية يعد خطوة إيجابية، لمواكبة التطورات العالمية، خاصةً وأن هناك عدداً من الدول أصدرت النقود البلاستيكية.

    ونوه البنك في بيانه إلى أن العملات البلاستيكية تتمتع بمميزات كثيرة، تتمثل في القضاء تدريجياً على الاقتصاد الموازي، ومحاربة تزييف العملة، والسيطرة على السوق النقدي، وذلك رغم ارتفاع تكلفة إصدار هذه العملات، فإنها تعتبر عملات غير ملوثة للبيئة، كما تتمتع بعمر افتراضي أكبر من العملات الورقية.

    ونفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، ما تردد في بعض صفحات التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن تغيير البنك المركزي تصميم العملة الورقية من فئة الـ10 جنيهات.

    وبحسب بيان اليوم الجمعة، تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع البنك المركزي، والذي نفى تلك الأنباء تماماً، مُؤكدًا أنه لا صحة على الإطلاق لتغيير البنك المركزي تصميم العملة الورقية فئة العشرة جنيهات، مُوضحاً أن تصميم العملة النقدية فئة الـ10 جنيهات وكافة العملات النقدية الورقية المتداولة بالأسواق  هو كما كان تماماً دون أي تغيير أو طرح لأي عملات ورقية جديدة.

    انظر أيضا:

    مصر وإثيوبيا تصلان إلى "طريق مسدود" في مفاوضات سد النهضة
    مصر تعتزم إطلاق بورصة للسلع في غضون عام
    ما دور مصر في مبادرة "الحزام والطريق" وما العائد الاقتصادي عليها
    مصدر باتحاد الكرة المصري يرد على تغريدة محمد صلاح التي أثارت جدلا
    الحكومة المصرية توضح حقيقة فرض 150 جنيها لـ"دفن الموتى"
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة المصرية, مصر, العملة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook