05:09 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    أعلنت الولايات المتحدة، مساء الاثنين 4 مايو/أيار، اعتزامها اقتراض مبلغ قياسي، قدره 3 تريليونات دولار أمريكي، خلال الربع الثاني من العام، بسبب ارتفاع الإنفاق الذي سببته حزم الإنقاذ الخاصة بفيروس كورونا.

    ويتجاوز هذا المبلغ أكثر من خمسة أضعاف الرقم القياسي السابق، الذي تم تسجيله، خلال فصل واحد، في ذروة الأزمة المالية عام 2008.

    واقترضت الولايات المتحدة، خلال عام 2019 بأكمله، 1.28 تريليون دولار.

    ووافقت الولايات المتحدة على تخصيص نحو 3 تريليونات دولار لجهود الإغاثة المتعلقة بالفيروس، تشمل التمويل الصحي والمدفوعات المباشرة، ويبلغ إجمالي ديون الحكومة الأمريكية، حتى الآن ما يزيد عن 25 تريليون دولار.

    وتقدّر قيمة الحزم بنحو 14 في المئة من اقتصاد البلاد، كما مددت الحكومة الموعد النهائي السنوي المحدد في 15 أبريل/نيسان لمدفوعات الضرائب، مما عمّق من أزمة النقد، بحسب ما نشرت "بي بي سي" العربية.

    وتزيد تقديرات الاقتراض الجديدة بأكثر من 3 تريليونات دولار عن التقديرات السابقة للحكومة، في علامة على تأثير برامج المساعدات على الاقتصاد.

    وتوقع مكتب الموازنة بالكونغرس الأمريكي، الشهر الماضي، أن يصل عجز الموازنة إلى 3.7 تريليونات دولار هذا العام، بينما ارتفع الدين القومي بأكثر من 100 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.

    انظر أيضا:

    أمريكا تشهد أسوأ لحظاتها منذ الأزمة المالية... انكماش حجم الاقتصاد
    زعماء العالم يجمعون 8 مليارات دولار لمكافحة "كورونا" وأمريكا ترفض المشاركة
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, اقتصاد, أموال, قرض, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook