22:59 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مسؤول حكومي في تونس إن بلاده تتوقع أن تدفع أزمة فيروس كورونا عجز موازنتها إلى 14 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في العام الجاري، أي مثلي الهدف الأصلي وأعلى مستوى في نحو أربعة عقود.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مخول بالحديث إلى وسائل الإعلام، القول إن تونس تهدف لخفض العجز إلى 7.3 في المئة في 2021.

    وانكمش اقتصاد تونس المعتمد على السياحة 21.6 في المئة في الربع الثاني من 2020، مقارنة مع مستواه قبل عام، إذ تضرر بشدة من حظر السفر المفروض لكبح انتشار فيروس كورونا.

    وكانت تونس تتوقع اقتراض 12 مليار دينار (4.36 مليار دولار) في 2020، لكن احتياجاتها زادت بشكل كبير بسبب أزمة فيروس كورونا. وحجم الاقتراض الجديد للعام الجاري غير معروف بعد، لكن مسؤولين آخرين يقولون إنه من المحتمل أن يتخطى 21 مليار دينار، بحسب وكالة "رويترز".

    وقال المسؤول الحكومي إن احتياجات البلاد من الاقتراض في العام المقبل تُقدر بنحو 19.5 مليار دينار، من بينها ستة مليارات دولار قروض أجنبية.

    وأضاف أن تونس تخطط لخفض الضرائب على الشركات إلى 18 في المئة في العام المقبل 20 في المئة و25 في المئة حاليا لمساعدة الشركات على تجاوز الأزمة وتعزيز الاستثمار.

    انظر أيضا:

    شقيقان تونسيان يحملان المشعل عن والدهما في صناعة دمية "إسماعيل باشا"... صور
    الرئيس التونسي يغير مسار رحلته الذي "تم تجميله" بعد مناشدات المواطنين... صور
    إطلاق أول قمر صناعي تونسي في مارس بصاروخ "سويوز" الروسي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook