05:56 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير التجارة والصناعة السوداني، مدني عباس مدني، في حواره مع صحيفة "الشرق الأوسط"، إن وزارته وضعت تصورا متكاملا لمعاجلة الخلل في الميزان التجاري، لخلق توازن بين الصادرات والواردات.

    وأشار مدني إلى أن الصادرات السودانية تعاني من مشكلة الاهتمام بالجودة، لأن هنالك مجموعات مسيطرة تريد تحقيق مصالح شخصية بغض النظر عن تأثير ذلك على اقتصاد البلاد، مؤكدا أن وزارته ستستمر في تشديد مطابقة جودة المواصفات، واعترف بأن الصادرات السودانية تعاني إشكال الجودة، ولمعالجته قال: "أوضحنا للمصدرين أننا سنتشدد خلال موسم الصادر الجديد كثيرا في موضوع المواصفات، ويجب أن تكون هناك قيمة مضافة في الجودة حتى لا نفقد الأسواق وليس أسواق اللحوم والماشية، وسنتشدد في الموسم الصادر المقبل بضوابط صارمة في الجودة".

    وأعلن مدني عن اتفاقية مع جنوب السودان، أخرت توقيعها ظروف جائحة كورونا وإعادة تشكيل حكومة الجنوب، وينتظر أن يتم توقيعها نهاية أكتوبر/تشرين الأول الجاري أو بداية نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وقال: "سوق جنوب السودان أهم الأسواق للمنتجات السودانية"، وأعلن بدء تفاوض مع دولتي تشاد وإثيوبيا، ومحيط السودان للمنتجات السودانية، وأوضح الوزير الذي يواجه عاصفة انتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، أن ضعف الجودة يقلل من قيمة الصادرات السودانية، ويفقدها الأسواق العالمية، مشيرا إلى أن اللجنة المختصة بإرجاع صادر الماشية خلال الفترة الماضية شارفت على الانتهاء من التحقيق.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook