16:03 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أعرب الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز اليوم السبت، في افتتاح قمة مجموعة العشرين، عن تصميم أكبر اقتصادات العالم على بذل قصارى الجهد من أجل تجاوز جائحة فيروس كورونا وتبعاتها.

    وقال العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعودي، إن "شعوب العالم واقتصادياتها لا تزال تعاني من صدمة أزمة كورونا، والتي شكلت أزمة غير مسبوقة، طالت العالم أجمع خلال فترة قصيرة".

    وأضاف في كلمته بافتتاح قمة الرياض لقادة مجموعة العشرين، اليوم السبت: "المملكة قدمت الدعم الطارئ للدول النامية بتعليق المدفوعات للدين، وساهمت في مجموعة العشرين بـ 21 مليار دولار للتصدي للجائحة، التي كبدت العالم خسائر اقتصادية واجتماعية".

    وأكد: "علينا العمل على تهيئة كافة الظروف التي تتيح الوصول إلى لقاحات وعلاجات لفيروس كورونا المستجد، بصورة تخدم كافة الشعوب".

    وتابع الملك السعودي: "علينا التأهب بشكل أفضل للأوبئة المستقبلية، كما يتوجب علينا الاستمرار في دعم الاقتصاد العالمي، وإعادة فتح اقتصاديات الدول أمام حركة التجارة والأفراد، وكذلك يتوجب تقديم الدعم للدول النامية بشكل منسق للحفاظ على التقدم التنموي المحرز عبر العقود الماضية".

    وأكد ملك السعودية على: "ضرورة إتاحة الفرص للجميع للنمو بشكل قوي ومستدام، وذلك من خلال إيجاد التدابير اللازمة لدعم رواد الأعمال، وتعزيز السوق المالي وتعزيز مبدأ الاقتصاد الدائري".

     

    وأضاف الملك سلمان: "التجارة المحرك الأساسي لتعافي الاقتصاد.. ومبادرة الرياض تعزز من قدرة النظام التجاري لمواجهة التحديات".

    وشدد العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعودي، على "ضرورة إتاحة الفرص أمام المرأة والشباب لتعزيز دورهم في المجتمع وسوق العمل، من خلال تقديم التعليم والتدريب ودعم رواد الأعما، وسد الفجوات الرقمية بين الأفراد".

     وأضاف ملك السعودية في كلمته بافتتاح قمة الرياض لقادة مجموعة العشرين، اليوم السبت: "ندعو الجميع إلى مكافحة تدهور الأراضي والحفا على الشعب المرجانية والتنوع الحيوي، مما يعطي مؤثرا قويا على التزامنا بالحفاظ على كوكب الأرض".

    وأشار العاهل السعودي إلى: "إقرار مبادرة الرياض بشأن مستقبل التجارة العالمية، بهدف جعل النظام التجاري المتعدد الأطرف أكثر قدرة على مواجهة التحديات الحالية والمستقبلية، وذلك ينبع من الإدراك بأن التجارة المحرك الأساسي لتعافي الاقتصاد".

    وختم العاهل السعودي  قائلا :"لإدراكنا بأن التجارة محرك أساسي لتعافي اقتصاداتنا، فقد قمنا بإقرار مبادرة الرياض بشأن مستقبل منظمة التجارة العالمية، بهدف جعل النظام التجاري المتعدد الأطراف أكثر قدرةً على مواجهة التحديات الحالية والمستقبلية".

    يشار إلى أن المملكة العربية السعودية تتولى هذا العام رئاسة مجموعة العشرين، التي تستضيف قمة قادة مجموعة العشرين افتراضيا برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز، وستعقد على مدى يومين في الفترة من 21 إلى 22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook