13:09 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يبدأ رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب سلسلة اجتماعات، اليوم الاثنين، في السراي الحكومي، تضمه إلى حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وعدد من الوزراء المعنيين، للبحث في مسألة ترشيد الدعم المتعلق بالمواد الأولية في لبنان كالمحروقات والأدوية والطحين.

    وبحسب مصادر مطلعة على الملف، سيبحث المجتمعون في سلسلة اقتراحات لا سيما في ظل معطيات اقتصادية تشير إلى أن احتياطي مصرف لبنان بالعملة الصعبة انخفض خلال الأشهر الأخيرة إلى الحد الأدني ولم يعد يكفي لدعم المواد الأولية. 

    في هذا الإطار، قال رئيس لجنة الاقتصاد والتجارة في المجلس النيابي، النائب فريد البستاني، لـ"سبوتنيك" إنه ستصدر في الأيام المقبلة توصيات لترشيد الدعم، لأنه لا يمكن الاستمرار بهذا الوضع لأن أموال المودعين في مصرف لبنان ليسوا احتياط. 

    وأضاف: "القرارات التي ستصدر ستكون صادرة عن الحكومة، وكرئيس لجنة اقتصاد توصياتنا للحكومة أن لا يطال ترشيد الدعم عن الدواء والطحين الطبقة الفقيرة". لافتاً إلى أن قرار ترشيد الدعم قاسياً إلا أنه الحل للإستمرار أكثر. 

    وأشار البستاني إلى أن نسبة الفقر في لبنان تخطت الـ 50%، وهو أمر خطير جداً على المستوى الأمني والاجتماعي والصحي. 

    وحث النائب اللبناني المسؤولين على تشكيل حكومة اليوم قبل الغد لأن الحكومة عليها أن تأخذ القرارات الإجرائية. 

    ومن بين المقترحات التي ستناقش خلال الأيام المقبلة إصدار بطاقات تموينية للأسر اللبنانية الأكثر فقرا، بقيمة تتراوح ما بين 600 ألف ليرة ومليون ليرة لبنانية، على أن يبدأ بالتزامن معها ترشيد الدعم إلى حدود الخمسين في المئة. 

    انظر أيضا:

    وزير المالية يتمنى على حاكم مصرف لبنان إخضاع الإدارات العامة للتدقيق الجنائي
    تظاهرة أمام الأونيسكو في بيروت تطالب بالتدقيق الجنائي ومحاسبة حاكم مصرف لبنان... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    الليرة اللبنانية, مصرف لبنان, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook