10:41 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توقعت وكالة "فيتش" العالمية للتصنيف الائتماني، تعافي نمو الناتج المحلي الإجمالي لمصر وتسجيله 5 % في العام المالي 2021 - 2022، للتصدر بذلك قائمة الدول التي حققت تعافياً إلى مستويات ما قبل الجائحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

    وقالت "فيتش" إنه من المنتظر أن يصبح الاقتصاد المصري واحداً من الاقتصادات القليلة عالمياً الذي يشهد نمواً إيجابياً خلال فترة جائحة "كوفيد – 19"، وسيعاود النمو لمستوياته ما قبل الجائحة.

    جاء ذلك خلال الندوة التي عقدت عن بعد، التي استعرض خلالها قسم بحوث مخاطر الدول في الوكالة، تحديث بيانات الاقتصاد الكلي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

    من جانبه قال سليم البداري، المحلل في قسم بحوث مخاطر الدول بـ"فيتش"، إن الاقتصاد المصري لا يزال يحافظ على النمو الإيجابي للناتج المحلي رغم تداعيات الجائحة، وذلك بدعم نمو الإنفاق الحكومي إيجابياً خلال فترة الجائحة، حسبما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط".

    ولفت إلى أن تعافي قطاع السياحة بعد الدعم القوي الذي تلقاه من الحكومة المصرية بخلاف التوسع في إنتاج الغاز الطبيعي الذي من المتوقع أن يشهد ارتفاعاً خلال العام الحالي، أسهم كلاهما في دفع البلاد نحو تحقيق ذلك النمو، بالإضافة إلى إيرادات قناة السويس، والإجراءات التي اتخذتها لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي من خلال تخفيض سعر الفائدة بمقدار 350 نقطة أساس خلال فترة الجائحة.

    وتوقع صندوق النقد الدولي أن يسجل معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي لمصر 2.5 في المائة في 2021، وصولاً إلى 5.7 في المائة في 2022، مقارنة بـ3.6 في المائة في 2020، كما توقع أن ينخفض معدل التضخم في البلاد ليسجل 4.8 في المائة في 2021، مقارنة بـ5.7 في المائة في 2020، حسب تقرير نشره مركز معلومات مجلس الوزراء المصري.

    انظر أيضا:

    وزيرة الصحة المصرية تعلن معاملة الليبيين مثل المصريين في مستشفيات مصر.. فيديو
    الدبيبة: وقعنا مع القاهرة عدة اتفاقيات وفتح السفارة المصرية في ليبيا بعد عيد الفطر
    تركيا تكشف عن الخطوات المقبلة مع مصر
    قرارات عاجلة من الصحة المصرية للسيطرة على كورونا في الصعيد
    قرعة أولمبياد طوكيو... مواجهات قوية في انتظار مصر والسعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook