07:01 GMT18 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن مدير شركة "روسنفط" الروسية، إيغور سيتشين، اليوم السبت، عن قيام  بعض المستثمرين الأمريكيين بخلق أدوات جديدة في الاقتصاد تسمح بالتلاعب في قيمة الأسهم.

    وأشار سيتشين خلال جلسة "تحول الطاقة العالمية" في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، إلى أن مجلس إدارة شركة النفط الأمريكية العملاقة "إكسون موبيل" المكون من 12 شخصًا، ضم مؤخرا ثلاثة مدراء يطالبون بخفض إنتاج النفط والغاز.

    ووفقا للمسؤول الروسي، جاء ذلك بمبادرة من مستثمر يمتلك 0.02٪ فقط من أسهم الشركة، بعد تصريحات تفيد أن المساهمين الأقلية يمكنهم الحصول على نفوذ كبير في الشركة من خلال دعم واحد على الأقل من كبار المستثمرين فيها.

    وأضاف سيتشين: "نحن نرى أنه يتم إنشاء أدوات جديدة ويتم تشكيل نماذج سلوكية تسمح بالتلاعب بقيمة الأسهم".

    كما استشهد سيتشين بشركة "بلاك روك" الاستثمارية الأمريكية التي بلغت استثماراتها في شركات الطاقة الخضراء وشركة "تيسلا" المصنعة للسيارات الكهربائية، حوالي 60 مليار دولار، وهو ما يمكن مقارنته بحجم استثماراتها في شركات النفط والغاز.

    وتابع "السؤال هنا، بمصالح من يسترشد هؤلاء المستثمرون؟ هل لديهم هدف خفي للاستفادة من تقلبات سوق الأسهم، من خلال خلق خلفية لمعلومات مغلوطة؟ وفي النهاية إجبار إدارة الشركات على شراء أسهم شركتهم "إكسون موبيل" بسعر أعلى".

    هذا وعقد منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي-2021 تحت شعار "معا مرة أخرى - اقتصاد الواقع الجديد"، حضوريا في الفترة من 2 إلى 5 حزيران/ يونيو الجاري وكانت وكالة "سبوتنيك" شريكا إعلاميا للمنتدى.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook