23:41 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أظهرت أحدث البيانات الحكومية في الولايات المتحدة، الصادرة اليوم الجمعة، أن الأمريكيين أنفقوا المزيد في أغسطس/ آب، كما ارتفعت معنويات المستهلكين في سبتمبر/ أيلول، الأمر الذي من شأنه تعزيز الانتعاش الاقتصادي.

    في غضون ذلك، تسارع التضخم بشكل طفيف في أغسطس، ليبلغ عند 4.3% سنويا، مقارنة بـ4.2% في الشهر السابق ولا يزال أعلى معدل منذ ثلاثة عقود، وفقا للبيانات الصادرة من قبل مكتب التحليل الاقتصادي، حسبما نقل موقع "ماركت ووتش" الاقتصادي.

    لكن التضخم الأساسي، الذي لا يتأثر بأسعار المواد الغذائية والطاقة المتقلبة، ظل مستقرا عند 3.6%، دون تغيير عن شهر يوليو/ تموز، وفقا لمؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي للمكتب.

    كما أظهرت الأرقام الحكومية أن الإنفاق الاستهلاكي ارتفع بنسبة 0.8% في أغسطس وأن الدخل الشخصي ارتفع بنسبة 0.2%. أنفقت الأسر المدخرات المتراكمة أثناء الوباء - إلى جانب ارتفاع الأجور - مما سمح لها بمواصلة دعم التعافي.

    على جانب آخر، ارتفعت القراءة النهائية – بعد التنقيح - لمؤشر جامعة ميشيجان الذي يقيس ثقة المستهلكين إلى 72.8 نقطة في سبتمبر من 70.3 نقطة في أغسطس، والذي شهد أدنى مستوى منذ ديسمبر/ كانون الأول عام 2011. كانت القراءة الأولية لشهر سبتمبر هي 71 نقطة.

    يمكن أن تعزز البيانات الجديدة للإنفاق قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي بالبدء في التخلص التدريجي من خطة مشتريات الأصول قبل نهاية العام، حيث بدأ البنك المركزي برنامجا قيمته 120 مليار دولار شهريا للتأكد من عدم تعرض البلاد لأزمة مالية بالإضافة إلى الوباء.

    أقرأ أيضا: التضخم الاقتصادي... ما أبرز أسبابه وطرق معالجته ومتى يكون مدمرا للدول؟

    انظر أيضا:

    ارتفاع معدل التضخم في ألمانيا إلى أعلى مستوى له منذ 28 عاما
    البنك المركزي الروسي: معدل التضخم السنوي نحو 7 % في سبتمبر
    بلد عربي يسجل أعلى معدل تضخم في العالم وسط أزمة طاحنة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook