Widgets Magazine
23:18 25 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    كاريكاتير

    أمريكا تستغل الأمم المتحدة من أجل مصالحها

    كاريكاتير
    انسخ الرابط
    0 10

    دعت الولايات المتحدة، يوم أمس الأربعاء، الأمم المتحدة، إلى إلغاء اعتمادها لممثلي الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، والاعتراف بزعيم المعارضة، خوان غوايدو، رئيسا للبلاد.

    الولايات المتحدة تحاول الاستعانة بالأمم المتحدة للإطاحة بالسلطات

    جاءت المطالبة، بحسب صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية، على لسان نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، أمام مجلس الأمن الدولي في نيويورك، حيث طالب الأمم المتحدة بـ"وجوب إلغاء اعتماد نيكولاس مادورو واتباع نهج أكثر من 50 دولة اعترفت بخوان غوايدو كزعيم للبلاد".

    اقرأ تفاصيل الخبر: بنس يدعو الأمم المتحدة لإلغاء اعتماد مندوب فنزويلا والاعتراف بغوايدو كرئيس

    من جانبه قال خورخي أرياس، وزير خارجية دولة فنزويلا، في تغريدة على حسابه الشخصي إنه لا ينبغي استخدام الأمم المتحدة لمهاجمة فنزويلا.

    "وأضاف قائلا: "إنهم (الولايات المتحدة الأمريكية) ينظمون سمات حول الوضع الإنساني في فنزويلا. ثم (نائب الرئيس الأمريكي) مايك بينس والأوروبيون يقدمون عرضًا تقنيًا ويقومون بتهديدات سياسية واقتصادية وحتى عسكرية. لا يمكننا السماح باستغلال الأمم المتحدة بهذه الطريقة".

    الكلمات الدلالية:
    أخبار الولايات المتحدة الأمريكية, أخبار فنزويلا, الأمم المتحدة, خوان غوايدو, نيكولاس مادورو, فنزويلا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik

    المزيد من الكاريكاتير