04:35 15 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    قبر صدام حسين
    © AP Photo/ Khalid Mohammed

    هل دُمر قبر صدام حسين بمعركة تحرير تكريت؟

    حوارات
    انسخ الرابط
    0 51

    حوار مع مدير المركز الاعلامي التطوعي في صلاح الدين

    أجرى الحوار ضياء إبراهيم حسون

    بينما المعارك لاتزال جارية في محافظة صلاح الدين وتحديدا في تكريت، تحدثت أنباء عن تدمير شبه كامل لقبر الرئيس العراقي السابق صدام حسين جراء الاشتباكات العنيفة بين مسلحي تنظيم داعش والقوات العراقية وقوات الحشد الشعبي في تكريتوكان القتال احتدم حول تكريت، مسقط رأس صدام حسين، خلال الأيام القليلة الماضية، أثناء محاولة القوات العراقية استعادة المدينة من مسلحي تنظيم الدولة.

    وظهر شريط فيديو بثته الأسوشيتد برس أن القبر، الموجود في بلدة العوجة جنوبي تكريت، سوي بالأرض تقريباً، حيث ظهرت تلال من الركام الإسمنتي والأنقاض في موقع القبر، فيما ظلت بعض أعمدة البناء واقفة، وفقاً لما ذكرته شبكة سكاي نيوز البريطانية.

    من جهته، قال كريم النوري، القيادي في منظمة بدر والمتحدث باسم قوات الحشد الشعبي، إن «تكريت ستتحرر خلال 72 ساعة»، موضحا أن المتطرفين الذين ما زالوا متحصنين في مركز مدينة تكريت «مطوقون من كل الجهات».

    وأضاف لوكالة الصحافة الفرنسية من قرية العوجة المجاورة لتكريت، أن عدد هؤلاء «هو بين 60 و70»، مشددا على أن إعلان «تحرير» المدينة لن يتم قبل إنجاز رفع العبوات الناسفة المقدر عددها بالآلاف، والمزروعة على جوانب الطرق وفي المنازل. إلا أن ضابطا برتبة مقدم في فوج مكافحة الإرهاب، وهو أبرز أفواج النخبة العراقية، قدم تقديرات مختلفة بعض الشيء عن مسار العملية. وقال إن «المعارك في المدن صعبة بالنسبة للجيوش»، مقدرا أن عدد مسلحي «داعش» في تكريت أعلى من الأرقام التي قدمها المتحدث باسم الحشد الشعبي، دون تقديم تفاصيل إضافية.ولتسليط الضوء على هذا الموضوع اجرينا الحوار التالي مع مدير المركز الاعلامي التطوعي في محافظة صلاح الدين ذو الفقار البلداوي تجدوه في الرابط التالي:

     

     

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik