Widgets Magazine
19:27 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    امرأة مع طفلتيها تجلس قبالة خيمتها بمخيم للنازحين في أحد شوارع مدينة صنعاء، اليمن 15 أغسطس/ آب 2016

    نصر الدين عامر: الغرب يدعم السعودية وإسرائيل و"داعش" و"القاعدة"

    © REUTERS / Khaled Abdullah
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 41

    "قال نصر الدين عامر، عضو المجلس السياسي لحركة "أنصار الله"، في حواره مع سبوتنيك، إن الغرب يدعم السعودية وأيضا الكيان الإسرائيلي و"داعش" و"القاعدة.

    ونحن نرى المرشحيين الأمريكيين الذين يتقاذفون بالمسؤولية حول من أنشأ "داعش"، وهذا أصبح واضحا أنهم من يستفيدون من "القاعدة" و"داعش"، الذين لا يختلفون عن السعودية فهم نفس المنبع ونفس الممارسة والسلوك، فهم داعمون للعنف في المنطقة وهم مساهمون في قتل النساء والأطفال والأبرياء.

    وإلى نص الحوار:

    سبوتنيك: منظمة "مراقبة بيع الأسلحة" طالبت الدول الكبرى المصدرة للأسلحة بوقف مبيعاتها إلى السعودية بسبب عملياتها في اليمن، كيف يخدم هذا الطلب، إن نُفذ، في وضع حد لاستخدام السلاح الغربي للاقتتال على الأراضي العربية؟

     نصر الدين: بكل تأكيد نرحب بكل هذه الخطوات رغم تأخرها، لكنها تخدم الإنسانية وليس فقط اليمنيين. نحن نعول على جيشنا ولجاننا لردع هذا العدوان، ونأمل من المنظمات الدولية ومن المجتمع الدولي ومن كل الدول في العالم أن تنظر إلى الوضع الإنساني بشكل عام، لأن تصدير الأسلحة للسعودية أصبح يهدد البشر. وأنتم تشاهدون المجازر التي يرتكبها الطيران السعودي بحق المدنيين، بمساهمة أمريكية، وكذلك الأسلحة التي تذهب إلى سوريا لداعش وأيضا إلى اليمن للقاعدة. مثل هذه الخطوة مهمة جدا ونتمنى أن تترجهما الدول وتتفاعل مع هذه الدعوة.

    سبوتنيك: مديرة المنظمة قالت إنه باستمرار الدول الكبرى في بيع الأسلحة إلى السعودية، فإن أكبر الدول المصدرة للأسلحة الموقعة على معاهدة تجارة الأسلحة تمارس "أسوأ أشكال النفاق. هل الغرب من الممكن أن يساعد في حقن الدماء ووقف الحروب في المنطقة؟

    نصر الدين: الغرب يدعم السعودية وأيضا الكيان الإسرائيلي وداعش والقاعدة، ونحن نرى المرشحين الأمريكيين الذين يتقاذفون بالمسؤولية حول من أنشأ داعش، وهذا أصبح واضحا أنهم من يستفيدون من القاعدة وداعش، الذين لا يختلفون عن السعودية فهم نفس المنبع ونفس الممارسة والسلوك، فهم داعمون للعنف في المنطقة وهم مساهمون في قتل النساء والأطفال والأبرياء. نتمنى من تلك الأصوات أن تعريهم أخلاقيا وإنسانيا بأنهم من يقتلون ويدمرون.

    سبوتنيك: المبعوث الخاص للرئيس الروسي للشرق الأوسط وأفريقيا ميخائيل بوغدانوف بحث مع  المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد في جدة، الأوضاع في اليمن ، كيف ترون الدور الروسي في الأزمة اليمنية، وهل حان الوقت لتتدخل روسيا دبلوماسيا بعد فشل محاولات التفاوض؟

    نصر الدين: نحن نأمل أن يكون هناك موقف روسي أكثر فاعلية، خاصة مع اتضاح الصورة أكثر من خلال إعلان الولايات المتحدة أنها سحبت مستشاريها من السعودية، هذا يثبت أن أمريكا ضالعة في العدوان على اليمن، ونأمل من روسيا أن يكون لها دور فاعل في المنطقة لتخفف من القطبية الواحدة في المنطقة التي أصبحت تشكل تهديدا للإنسانية، فأي تحرك روسي نحن معه، ونتمنى من روسيا أن تقنع ولد الشيخ ألا يكون منحازا لطرف على حساب الآخر.

    سبوتنيك: التصعيد العسكري كبير منذ فشل مفاوضات الكويت، بعد هذا التصعيد في اليمن، هل ننتظر حلا سياسيا؟

    نصر الدين: بكل تأكيد من جانبنا لا نملك إلا أن ندافع عن أنفسنا وبلادنا أمام أي تصعيد عسكري. وأيضا نستخدم الضغط العسكري على السعودية وعملائها وحلفائها كي تعود لطاولة المفاوضات التي عطلوها لأكثر من مرة، وهذا واضح للجميع. وما زالت أيدينا ممدودة للحوار لم نوقف الحوار ولم ننسحب يوما منه، مع أن العدوان لم يتوقف، مع أن الوعود التي قطعتها الأمم المتحدة لم تنفذ وما زلنا مع الحوار ونتمنى له النجاح.

    سبوتنيك: نرى جهودا مكثفة إقليميا ودوليا لإيجاد حل بين الأطراف، لكن الجميع فشل، لماذا لا يكون هناك من يرأب الصدع داخليا، وأين دور القبائل اليمنية في هذا الوقت؟

    نصر الدين: داخليا هناك انسجام من بعض الأحزاب اليمنية تؤجج وتذهب مع السعودية بعيدا عن الحل السياسي اليمني اليمني. لكن ما شهدته اليمن من الاتفاق بين أنصار الله والمؤتمر وانضمت إليه بعض القوى اليمنية، هذا يمثل نموذجا على أن القوى اليمنية الوطنية قادرة على إيجاد حل يمني يمني، ويدل على أن مشكلة اليمن في التدخل الخارجي.

    سبوتنيك: هناك اجتماع بخصوص اليمن في الرياض، يضم وزراء ومسؤولين من الإمارات والسعودية والولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا؟ ما هو المتوقع من تلك الاجتماعات؟

    نصر الدين: بعيدا عن روسيا، لا نتوقع شيئا من المعتدين على اليمن، ولا نتوقع سوى مزيد من العدوان، وهي أيضا ستقابل من جهتنا بمزيد من الصمود ومزيد من المواجهة ومن التصعيد والخيارات الأكثر صعوبة عليهم، والتصعيد أيضا على الحدود السعودية اليمنية، وهذه خياراتنا الوحيدة، نحن لا نأمل عليهم بل نأمل على قواتنا الوطنية والجيش واللجان الشعبية.

    أجرى الحوار: عبدالله حميد

    الكلمات الدلالية:
    الأزمة اليمنية, حوار, التحالف العربي, القاعدة, داعش, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik