05:31 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    ملف عودة السياحة الروسية إلى مصر (134)
    0 90
    تابعنا عبر

    على هامش الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى لضحايا سقوط الطائرة الروسية في 31 أكتوبر/تشرين الأول 2015، والمقام بمدينة شرم الشيخ المصرية عند نصب أيقونة السلام بحضور العديد من الشخصيات الهامة المصرية والسفير الروسي بالقاهرة ، أجرت "سپوتنيك" حديثا صحفيا مع وزير الطيران المدني المصري، شريف فتحي

    سپوتنيك: بداية، معالي الوزير ما لذي تم حتى الآن بشأن التحقيقات في حادث سقوط الطائرة الروسية العام الماضي بشرم الشيخ؟

    الوزير: في حقيقة الأمر لم نتواجد اليوم للحديث عن سير التحقيقات في حادث سقوط الطائرة، وإنما نتواجد في هذا الحدث لتأبين ضحايا الطائرة في ذكراها السنوية الأولى، بمشاركة جميع أطياف الشعب المصري لإرسال رسالة سلام للشعب الروسي والبيلاروسي  والأوكراني، مفادها أن مصر بلد السلام والأمان والاستقرار وستبقى أيقونة مستمرة للسلام على الدوام.

    سپوتنيك: متى نستطيع حسم إشكالية عودة السياحة الروسية إلى مصر؟

    الوزير: تبقى هذه المسالة بيننا وبين الجانب الروسي، ونحن نحترم آلية اتخاذ القرار لدى الجانب الروسي ، فهناك بعض الأمور التي لا بد أن يقوم بها الجانب المصري منفردا، وهناك أمور أخرى لا بد أن نتشارك فيها مع الجانب الروسي

     جنبا الى جنب، ولكننا نعمل في كلا المسارين بالتوازي بمنتهى التعاون والودّ والأخوة، وعندما يُتخذ القرار بعودة رحلات الطيران الروسية إلى مصر سوف يتم الإعلان عنه من كلا الجانبين وليس من جانب واحد.

    سپوتنيك: ما هو الدور الروسي فيما يتعلق بتأمين المطارات المصرية؟

    الوزير: الدور الكبير المنوط به الجانب الروسي في هذا الشأن هو العين التي تلقيها روسيا على سير إجراءات تأمين المطارات، من خلال اللجان التي يتم إرسالها على فترات، وتقوم تلك اللجان بإعطائنا ملاحظاتها، ومن جانبنا فنحن نحترم كل تلك الملاحظات سواء كانت من الجانب الروسي أو من الدول الأخرى، ونتعامل معها بشكل إيجابي، لأن هدفنا الوصول إلى أعلى مستوى من تأمين مطاراتنا.

    سپوتنيك: هل نتوقع أن تعلن مصر عن القبض على الجناة المسؤولين عن الحادث؟

    الوزير: أتجنب الحديث عن الشقّ الجنائي فيما يتعلق بحادث الطائرة في مقابل التركيز على الجانب الإنساني في هذا الإطار والذي يتمثل اليوم في هذا الحفل الذي يحضره جميع أطياف الشعب المصري بالإضافة الى الشخصيات الهامة من

     الجانب الروسي وبعض الدول الغربية الأخرى لتأبين ضحايا الحادث ، ولكي نوصل لأسر ضحايا هذا الحادث الأليم رسالة مضمونها أن مصر بلد السلام ولن ولم تنسَ من أتوا إلى أرضها بسلام.

    سپوتنيك: كلمة توجهونها لذوي ضحايا الطائرة المنكوبة في ذكراها الأولى؟

    الوزير: رحم الله الضحايا، وأتوجه لذويهم بكامل الاحترام والإحساس بمصابهم الأليم، وبالتأكيد هذا المصاب الجلل ليس هناك فطرة سوية تتقبله أو تتمناه أو تتمنى تكراره ، لأن الروح هي شيء غالٍ ونفيس، وأدعوهم الى ممارسة حياتهم بعيدا عن الأحزان وأتمنى أن يُمنحوا القدرة على ذلك، ويستطيعوا بالفعل التغلب على تلك الأحزان.

    أجرت الحوار: دارين مصطفى

    الموضوع:
    ملف عودة السياحة الروسية إلى مصر (134)

    انظر أيضا:

    بالصور...مصر تستحضر سقوط الطائرة الروسية بشرم الشيخ
    الكشف عن مكان زرع القنبلة في الطائرة الروسية التي انفجرت فوق سيناء
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر اليوم, وزارة الطيران المدني المصرية, وزير الطيران المصري شريف فتحي, مصر, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik