14:55 16 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    دبابة أرماتا

    بالصور...هل تستطيع صواريخ "تاو" الأمريكية تدمير أحدث دبابة روسية

    © Sputnik. Mikhail Voskresensky
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 84

    سلطت مجلة "ناشيونال إنتريست" الأمريكية الضوء على أحدث دبابة روسية من طراز "أرماتا" وهي "تي-14"، موضحة أن القدرات الكبيرة لهذه الدبابة وتكوينها الدفاعي يجعل من الصعب تدميرها.

    وأوضحت المجلة الأمريكية أن صاروخي "تاو" الأمريكيين من طرازي TOW-2A و TOW-2B، تمت صناعتهما في 1980 ولكن تم تحديثهما الآن، مشيرة إلى أن صاروخ TOW-2A عندما يضرب الهدف، تبدأ النيران بالتهام الدبابات، حيث يمكن للصاروخ ضرب أهداف على مسافة 3750 مترا، بسرعة 180 م / ث.

    دبابة تي - 14 أرماتا
    © Sputnik. Iliya Pitalev
    دبابة تي - 14 أرماتا

    وبالنسبة لمنظومة الصواريخ TOW-2A يوجد بها نظام توجيه رئيسي يتطلب متابعة مستمرة للصاروخ لحظة إطلاقه حتى يصل إلى الهدف، ولكن نظام التشويش أكثر عرضة للتشويش.

    دبابة أرماتا
    © Sputnik. Mikhail Voskresensky
    دبابة "أرماتا"

    أما بالنسبة للدبابة "Armata" الروسية، فهي مجهزة بأحدث أنظمة الدفاع النشطة "أفجانيت"، والتي يمكن أن تدمر جسديا الأهداف، حيث تقوم هذه الأنظمة بإرسال إشارات تحذر من القذائف لحظة اقترابها وتقوم بالتشويش على مسار الصاروخ عن طريق حجب أشعة الليزر، وبمساعدة من ستار من الدخان.

     

    العرض العسكري بمناسبة الذكرى الـ70 لعيد النصر
    © Sputnik. Host photo agency / Anton Denisov
    العرض العسكري بمناسبة الذكرى الـ70 لعيد النصر

    وأشارت المجلة إلى أن صواريخ TOW-2A لن تعاني منها الدبابة، ولكن TOW-2B قد يؤدي إلى تلف رأس الدبابة، ومن غير المرجح أن يتم اختراق الدرع الأمامي لـ"تى-14".

    انظر أيضا:

    ابتكار راجمة صواريخ من أجل "أرماتا"
    ألمانيا تحاول صنع دبابة تضاهي أرماتا الروسية
    أرماتا والضربة القاتلة...شاهد أحدث الدبابات الروسية تستعد لدخول الخدمة
    كم تنتج روسيا من دبابات "أرماتا" (فيديو)
    من الإنترنت للحقيقة: شاهد لعبة "أرماتا" الروسية ترسل اللاعبين للجيش
    دبابة "أرماتا"... قدرات عالية بأسعار رخيصة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أمريكا, أخبار روسيا اليوم, أرماتا, أسلحة, الجيش الأمريكي, الجيش الروسي, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik