15:23 20 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    دبابة سوفيتية أبيكت 279

    بالفيديو...تعرف على الدبابات الأكثر غرابة في تاريخ البشرية

    © Photo/ Aleksandr Markin
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 353962

    انتشرت عدة فيديوهات على الشبكة العنكبوتية تحت مسمى "الدبابات الأكثر غرابة في تاريخ البشرية". حيث اجتمع في 3 فيديوهات آلات حربية غريبة، بداية من الدبابة التي تخيلها ليوناردو دا فينشي التي كانت أقرب إلى جسم فضائي من كواكب أخرى، ونهاية بمدرعات ودبابات حديثة ذات محرك نووي تم إنشاؤها في الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة الأمريكية.

    ويظهر في المقاطع المنتشرة أول روبوت قتالي "جولياف" (مركبة كشف الألغام الألمانية) في الحرب العالمية الثانية، والمدرعة البحرية "الجرذ" لدى القوات النازية، ومدفع 120 ملم يعمل كرشاش حيث يتم إدارته من قبل دبابة خارقة يقوم بقيادتها 28 شخص.

    وعلى الرغم من غرابة النموذج السوفييتي من دبابة "أوبيكت 279"، فقد تمتعت بخصائص مذهلة وأداء ممتاز، حيث وفر الشكل المبسط لها حماية ضد الصواريخ المضادة للدروع، والمدفع عيار 130 ملم كان ضمانا لهزيمة جميع دبابات العدو، والجنازير المزدوجة وانخفاض في مركز ثقلها سمح لها بالتنقل بحرية في أرض المعركة. هذا وقد تم إيقاف تصنيعها بناء على تعليمات شخصية من نيكيتا خروشوف، الذي كان يعتقد أنه يجب الانتقال إلى تطوير الصواريخ.

    هذا وبدء الاتحاد السوفييتي مباشرة بعد الحرب العالمية الثانية بتصنيع الأسلحة الكهرومغناطيسية. وقد بدء بتصنيع "تي-34 أ" (الكهربائية) عام 1948 وكان من المفترض أن تقضي على دبابات العدو من خلال موجات كهرومغناطيسية قوية تقوم بالقضاء على طاقم دبابات الأعداء.

    كما تم تزويد الدبابة البريطانية "تي 34" بخرسانة (إسمنت مسلح) إضافية، ولكن هذه التكنولوجيا استخدمت في أوائل القرن العشرين، كما استخدمت في دونباس. كما تم ابتكار دبابة أمريكية متنقلة، حيث يتم وضعها في سيارة جيب، كما تم ابتكار دبابة لتزويد باقي الدبابات بالوقود.

    انظر أيضا:

    دبابة "تي-72" السورية تنجح في مقاومة صاروخ مضاد
    كشف مزايا مدفع دبابة "أرماتا" على "ليوبارد" و"أبرامز"
    بالفيديو: إطلاق النار من دبابة "ت-90 إس أ" في الجزائر
    الكلمات الدلالية:
    الدبابات الأكثر غرابة في تاريخ البشرية, دبابات, الولايات المتحدة, ألمانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik