Widgets Magazine
03:05 16 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    مقاتلة ميغ 15

    صناعة طائرات سوفيتية مزيفة...خطة حرب أمريكية تكشف عنها وثائق كينيدي

    © AP Photo /
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    بينت "ملفات كينيدي" التي تم الكشف عنها الشهر الماضي، أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت تضع في اعتبارها تصنيع نسخ مزيفة لطائرات حربية سوفيتية.

    ذكر موقع "ديلي كولار" الأمريكي في تقرير له، أمس الأحد 19 نوفمبر/تشرين الثاني، أن أمريكا كانت تفكر في الحصول على طائرات سوفيتية أو تصنيع نسخ مزيفة منها لاستخدامها في تنفيذ هجمات سوفيتية مزيفة على أراضيها أو أراضي حلفائها من أجل تبرير الحرب.

    تم الكشف عن تلك المعلومات ضمن مجموعة وثائق كشفت عنها إدارة الأرشيف الوطني الأمريكي، أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعد موافقة الرئيس دونالد ترامب.

    وتشمل الوثائق تحقيقات مرتبطة باغتيال الرئيس الرئيس الأمريكي الأسبق جون كينيدي، إضافة إلى معلومات غير كاملة عن عدد من الأحداث التي شهدتها تلك الفترة.

    وذكر الموقع أن الوثائق الخاصة بتصنيع طائرات سوفيتية في أمريكا تم طرحها خلال اجتماع بتاريخ 22 مارس/آزار عام 1962، بمقر وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي آي إيه".

    وعرض الاجتماع، الذي كشفت عنه الوثائق، 3 أسباب تدفع الولايات المتحدة لامتلاك تلك الطائرات من بينها خداع الطائرات السوفيتية في الجو باستخدام طائرات مشابهة لطائراتهم أثناء الحرب، أو تنفيذ هجمات مباغتة على أهداف سوفيتية بطائرات تشبه طائراتهم، أو استخدامها في تنفيذ هجمات وهمية على الأراضي الأمريكية لتبرير شن الحرب على الاتحاد السوفيتي.

    ولفت الموقع إلى أن الفكر الأمريكي الذي تبنى امتلاك طائرات سوفيتية مزيفة تم وصفه بمصطلح إنجليزي "false flag attack" وكان أول ظهور له في كتاب "حياة كندي التي لم تنته" للكاتب روبرت دالاكس عام 2001 "An Unfinished Life: John F. Kennedy, 1917-1963,".

    وتعد تلك الوثائق بمثابة دليل على فكر الحكومة الأمريكية التي يمكنها أن تدبر المكائد والمؤامرات لتبرير شن الحرب على من تريد باستخدام هجمات مزيفة.


    انظر أيضا:

    مصمم حاملات طائرات سوفيتية يعمل في الصين
    إقبال أمريكي على شراء طائرات حربية سوفيتية
    الكلمات الدلالية:
    هجمات سوفيتية مزيفة, طائرات سوفيتية, هجمات مزيفة, سي آي إيه, وثائق اغتيال كينيدي, اغتيال جون كينيدي, طائرات حربية, ترامب, الحرب الباردة, الحرب, الاستخبارات الأمريكية, جون كينيدي, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik