09:20 GMT21 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    تواصل واشنطن الضغط على بيونغ يانغ، مما يؤدي إلى تفاقم الوضع العسكري والسياسي المعقد أصلا في منطقة شبه الجزيرة الكورية. وسيتم تنظيم تدريبات تقليدية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تحت اسم Vigilant Ace 2017 من 4 إلى 8 ديسمبر كانون الأول.

    الآن، يتم نشر ست مقاتلات من طراز F-22 رابتور من الجيل الخامس التابعة لسلاح الجو الأمريكي في شبه الجزيرة الكورية، التي يجب أن تشارك في التدريبات. وبالإضافة إلى ذلك، وفقا لتقرير سلاح الجو الأمريكي، سيشارك 12 ألف عسكري  في التدريبات.

    وقالت وسائل الإعلام الكورية الجنوبية واليابانية والأمريكية والبريطانية وعدد من الدول الأخرى المعادية لكوريا الشمالية إنه يتم فعل ذلك "للضغط على كوريا الديمقراطية بالقوة العسكرية". وأوضح مقر سلاح الجو الأمريكي أن قريبا سوف ينضم إلى التدريبات المقاتلات  القاذفات  F-35.

    ويذكر أنه في نوفمبر 2017، أجرت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تمارين بحرية واسعة النطاق في غرب المحيط الهادئ. واشتركت فيها ثلاث حاملات طائرات أمريكية و 7 سفن حربية كورية جنوبية. وأجريت آخر مرة تدريبات مماثلة في عام 2007.

    انظر أيضا:

    كاسترو يلتقي مع وزير خارجية كوريا الشمالية وسط آمال بأن تتمكن هافانا من نزع فتيل توترات
    العمل الروسية: لا توجد تصاريح عمل لعمال كوريا الشمالية في الحصص الجديدة
    مجلة أمريكية: الردع هو الخيار الأفضل مع كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, كوريا الجنوبية, كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook