08:46 14 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    العرض العسكري للقوات المسلحة القطرية

    السفير التركي: حدث وشيك على الصعيد العسكري داخل أراضي قطر

    © REUTERS / NASEEM ZEITOON
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    589

    كشف السفير التركي لدى قطر، فكرت أوزر، عن حدث وشيك سيتم داخل الأراضي القطرية، خلال شهرين، على الصعيد العسكري.

    وقال فكرت أوزر، في حوار مع صحيفة العرب القطرية: "تركيا تساهم حاليا بما تمتلكه من صناعة عسكرية لإنجاز مشاريع إنتاج مشتركة مع دول تربطها بها علاقات وتعاون مشترك، مثل دولة قطر".

    وأضاف: "نتوقع خلال شهرين أو ثلاثة من الآن أن يتم الإعلان عن تدشين أول مصنع قطري للعتاد العسكري في الدوحة بدعم تركي، ما سيسمح بتوفير ما تحتاجه دولة قطر في مجال الدفاع الوطني، وتأمين احتياجاتها العسكرية".

    وتابع السفير التركي: "تركيا لديها خبرات في مجال الصناعة الدفاعية، ونحن مستعدون لمساعدة قطر في هذا الإطار، وكما قلت سابقًا، هناك محادثات لتزويد قطر بقاذفات تركية، ومشروع مشترك حاليًا في مدينة إزمير، يتمثل في مصنع لإنتاج الشاحنات الضخمة ومدرعات عسكرية" (بيان قطر بشأن الانقلاب على تميم).

    وحول أبرز أفق مستقبل التعاون العسكري القطري التركي، بعد انضمام دفعة جديدة من الجنود الأتراك للقاعدة العسكرية بالدوحة، اعتبر السفير التركي أن "وصول دفعة تعزيزية جديدة من القوات المسلحة التركية إلى الدوحة، يأتي تطبيقًا للاتفاقية العسكرية الموقعة بين البلدين".

    وأكد أن هناك 3 وحدات للجنود الأتراك بالقاعدة العسكرية، مضيفًا: "نطمح أن تستوعب القاعدة 3 آلاف جندي تركي، بحسب ما تنص عليه اتفاقية التعاون العسكري، التي صادق عليها البرلمان التركي"، لافتًا إلى أن القوات التركية ستجري مناورات مشتركة مع القوات المسلحة القطرية، إلى جانب المهام المنوطة بالقاعدة العسكرية.

    انظر أيضا:

    بيان من السفارة السعودية عن "تدبير انقلاب في قطر"
    محكمة بحرينية تؤجل قضية المعارض المتهم بالتخابر مع قطر
    الكويت تؤكد أن مجلس التعاون الخليجي سيواصل العمل رغم أزمة قطر
    اعتذار حكومي لسكان منطقة سعودية بسبب قطر
    بالفيديو... أهداف مباراة قطر والعراق في "خليجي 23"
    الكلمات الدلالية:
    أزمة مقاطعة قطر, أخبار الأزمة الخليجية, مقاطعة قطر, أخبار قطر, أخبار تركيا, مصنع أسلحة, اتفاق عسكري, الحكومة القطرية, الحكومة التركية, السفير التركي في قطر, قطر, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik