18:21 GMT03 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    الهدنة الإنسانية في الغوطة الشرقية (71)
    0 150
    تابعنا عبر

    استخدمت القوات الحكومية السورية مركبات قتالية محصَّنة جدا خلال عمليتها العسكرية في ريف دمشق.

    ويُعتقد أن مركبات المشاة القتالية المحصنة جدا التي تستعين بها القوات السورية في الغوطة الشرقية تابعة للواء الحرس الجمهوري 105 إحدى وحدات النخبة في الجيش السوري.

    وتم تحصينها من خلال تركيب دروع إضافية.

    وذكرت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" أن السوريين اختبروا هذه الدروع أولا على دبابات "تي-72إم1". وأظهر الاختبار أنها تقلل فعالية القذائف الصاروخية المضادة للدبابات إلى حد كبير. وعلى سبيل المثال تحملت إحدى الدبابات من طراز "تي-72" الإصابة بصاروخ "ميتيس".

    ثم تم تحصين مدرعات "بي إم بي 1" ومدافع "شيلكا" الذاتية الحركة بتركيب الدروع الإضافية.

    وبالإضافة إلى الدروع الإضافية حصلت العربة التي تظهر في الصورة والتي تحتوي أصلا على مدفع عيار 73 ملم، على البرج المدرع الدوار المزود بمدفع سريع عيار 23 ملم.

    ويجد خبراء عسكريون هذا التعديل أفضل تعديل أجراه السوريون على العربات المدرعة.

    الموضوع:
    الهدنة الإنسانية في الغوطة الشرقية (71)

    انظر أيضا:

    تسليط الضوء على الدبابة الأكثر تهيؤا لحروب الشرق الأوسط
    ترسانة الجيش السوري تضم صواريخ يجهلها الآخرون
    طائرات سرية ورهيبة تظل في الخدمة في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, آليات عسكرية, الجيش السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook