13:22 GMT02 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    رفع مكتب المدعي العام في ميامي قضية جنائية ضد شركة "كلاشنيكوف" الأمريكية، التي تمتلك شركة "بومبانو-بيتش"، المصنعة لنسخة "АК-47".

    وأفادت وكالة "بلومبورغ" أن الجهات الأمنية قلقة بشأن اتصال الشركة الأمريكية بالشركة الروسية "كلاشنيكوف".

    وتعتبر شركة "كلاشنيكوف" الأمريكية، جزءا من مجموعة RWC، المستورد والمصنع الأكبر للرشاشات السوفييتية في أمريكا الشمالية. وكانت الشركة تستورد الأسلحة المصنعة في روسيا حتى عام 2014.

    إلا أن الشركة قطعت جميع علاقاتها مع روسيا بعد فرض العقوبات وامتثلت لتدابير الحكومة الأمريكية.

    وقد لفت انتباه الادعاء العام تفاصيل طلبات الإعفاءات الضريبية، التي قدمت في عام 2015، حيث يرد أن الشركة تعتزم جمع أسلحة من قطع مستوردة من روسيا.

    وامتنع مكتب المدعي العام في ميامي عن التعليق على سير التحقيق. ونفت شركة "كلاشنيكوف" وجود أي علاقات تجارية مع الشركة الأمريكية. وعلاوة على ذلك، أعلنت أن الشركة الأمريكية لا تملك رخصة لإصدار البندقية. 

    انظر أيضا:

    سوريا: تزويج "كلاشنيكوف" بـ"كوستيروك"
    رشاش جديد من عائلة كلاشنيكوف يكتم صوته
    قوات الصاعقة المصرية تختار رشاش كلاشنيكوف سلاحا لها
    الكلمات الدلالية:
    شركة كلاشنيكوف في الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook