23:46 GMT18 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أعلنت الاستخبارات الأمريكية نجاح تجربة منظومة صاروخية روسية جديدة.

    وبحسب مصادر إعلامية فإن الاستخبارات الأمريكية اكتشفت أن روسيا اختبرت أحدث منظومة صواريخ مضادة للطائرات والصواريخ، وأن هذه المنظومة المعروفة باسم "إس-500" اجتازت الاختبار بنجاح.

    وذكرت صحيفة "ازفستيا" نقلا عن وسائل إعلام أمريكية أن صاروخ "إس-500" أصاب أثناء التجربة هدفاً يبعد 481.2 كيلومتر عن قاذف صواريخ "إس-500".

    وهذا يعني أن منظومة "إس-500" تتقدم بأكثر من 80 كيلومترا على المنظومات المماثلة في مدى إصابة الهدف. وتعتبر "إس-400" أقوى منظومات الدفاع الجوي في روسيا وربما في العالم الآن.

    ومن المقرر أن تبدأ القوات الروسية تتسلم منظومات "إس-500" خلال عام 2020. وتتلخص وظيفتها الأساسية في مكافحة الصواريخ البالستية.

    ووفقا للمعلومات المتوفرة فإن منظومة "إس-500" تستطيع أن تكتشف الهدف المطلوب تدميره من مسافة تصل إلى 2000 كيلومتر، وتقدر على إصابة الرؤوس المدمرة للصواريخ العابرة للقارات.

     

    انظر أيضا:

    تأمين أجواء البلاد: بروميثيوس الروسي بلا منازع
    روسيا: انتظار ظهور صاروخ قادر على إسقاط طائرات الشبح
    تلبية الطلب على منظومات الدفاع الجوي: إنتاج "إس-500"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار أمريكا, منظومات دفاع جوي, تجربة, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook