04:15 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    171
    تابعنا عبر

    تحدثت مجلة "نيشنال إنترست" الأمريكية عن "طريقة سرية" تمكن مقاتلة "سو-35" من إسقاط "إف-22".

    وأشارت المجلة إلى أن "إف-22" تملك عدة نقاط ضعف، أهمها عدم تجهيز المقاتلة بأنظمة بحث وتتبع بالأشعة تحت الحمراء، التي تسمح بمراقبة طائرات العدو من خلال حرارة المحرك.

    كما أن "إف-22" ليست مجهزة بمحطات رادار مسح ضوئي، الذي يقوم بتعقب حركة صواريخ العدو.

    ونوه كاتب المقال إلى أن أوجه القصور في مقاتلة "إف-22" تعود إلى المراحل الأولى من تطويرها. فقد أبرمت القوات الجوية الأمريكية عقودا مع شركتي "جنرال دايناميكس" و"ماكدونيل دوغلاس" في عام 1981 لتصميم مقاتلات تكتيكية جديدة.

    وبدأ فريقان من عدة شركات بالعمل على الطائرة بعد 5 سنوات. إذ دعت القوات الجوية إلى توحيد الجهود ليعمل أكبر عدد من المواهب على هذا البرنامج المكلف.

    وعندما طور الفريقان نماذجهم الأولية في عام 1989، حدت القوات الجوية من تكلفة جميع الأنظمة الإلكترونية إلى 9 ملايين دولار. بينما كانت مخططات أحد الفريقين، بقيادة شركة "لوكهيد"، تشمل إلكترونيات بسعر 16 مليون دولار.

    وتم بسبب هذه القيود اتخاذ قرار التخلي عن أنظمة البحث بالأشعة تحت الحمراء وبعض الأنظمة الأخرى، بما في ذلك الرادارات الجانبية.

    انظر أيضا:

    سوريا: "سوخوي 35" تتغلب على "إف-22"
    طيار يكشف ما يضمن تفوق "سوخوي 30إس إم" على "إف-22"
    قاتلة "إف-35" و"إف-22" تثير قلق الولايات المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    إف-22, سو-35, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook