21:14 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    إطلاق صواريخ أفانغارد الفرط صوتية، وزارة الدفاع، روسيا

    لماذا روسيا لا تحتاج لأسلحة جديدة لتدمير الولايات المتحدة

    © Photo / The Ministry of Defence of the Russian Federation
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 152

    روسيا ليست بحاجة إلى منظومة "أفانغارد" لتدمير الولايات المتحدة في حال الحرب، إذ أن الأخيرة لا تملك منظومة دفاع جوي قادرة على التصدي للصواريخ البالستية الموجودة حاليا، حسبما أفادت مجلة "ناشيونال إنترست".

    وأشارت مجلة "ناشيونال إنترست" إلى أن روسيا تملك نحو 528 صاروخا بالستيا بريا وبحريا، يكفي جزء صغير منها لإنهاء وجود الولايات المتحدة كدولة.

    ووفقا للمجلة، فإن الولايات المتحدة لا تملك حماية جيدة من الصواريخ البالستية. ويمكن للولايات المتحدة في الوقت الحالي فقط أن تحاول تطوير نظام يمكنه على الأقل اعتراض الصواريخ، التي تطلقها "القوى الصغيرة"، مثل كوريا الشمالية.

    وأضافت المجلة أن واشنطن حاولت في القرن الماضي إنشاء مظلة من الصواريخ البالستية، مثل برنامج الحماية في الستينيات وبرنامج ريغان "حرب النجوم" في الثمانينيات.

    وذكرت "ناشيونال إنترست" أن أي شخص عاقل لن يصدق في وجود أي برامج مستقبلية محتملة قادرة على ضمان الحماية التامة من الصواريخ، التي تقترب بسرعة تفوق سرعة الصوت بـ20 مرة.

    وأكدت المجلة أن أحدث الأسلحة الروسية صنعت من أجل اختراق أي منظومة دفاع، حتى غير الموجودة.

    وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن، في منتصف تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أن القوات الروسية ستحصل على منظومة "أفانغارد" في القريب العاجل.

    انظر أيضا:

    صفقة أسلحة روسية جديدة مع الهند تحقق رقما قياسيا
    الاستخبارات الأمريكية تحدد موعد ظهور أسلحة روسية مضادة للأقمار الصناعية
    دولة أفريقية تعلن رغبتها في اقتناء أسلحة دفاع جوي روسية
    الكلمات الدلالية:
    أفانغارد, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik