14:10 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    2251
    تابعنا عبر

    نجحت قوات الدفاع الجوي السورية في صد هجوم جوي إسرائيلي، مساء يوم 25 ديسمبر/كانون الأول.

    وأشارت معطيات وزارة الدفاع الروسية إلى أن 6 طائرات إسرائيلية من طراز "إف-16" أطلقت 16 قنبلة موجهة دقيقة التصويب من طراز GBU-39 نحو ريف دمشق، وأن قوات الدفاع الجوي السورية دمرت 14 قنبلة.

    وأفادت صحيفة "إزفستيا" الروسية أنه من أجل صد هذا الهجوم استخدمت القوات السورية للمرة الأولى نظام الإدارة المؤتمتة لوسائط الدفاع الجوي.

    وأتاح هذا النظام تزويد منظومات "بانتسير" الصاروخية المدفعية للدفاع الجوي بإحداثيات الأهداف المطلوب تدميرها في الوقت الفعلي.

    وذكرت الصحيفة نقلا عن ألكسندر غوركوف، قائد سابق لقوات صواريخ الدفاع الجوي في القوات الجوية الروسية، أن نظام الإدارة المؤتمتة يعفي قادة الدفاع الجوي من تحليل ومعالجة المعلومات، وهو ما يتطلب وقتا.

    ويكتفي القادة عند الاستفادة من نظام الإدارة المؤتمتة بمتابعة تطورات الوضع وتحديد الهدف الأكثر خطورة واتخاذ قرار تدميره.

    ونقلت الصحيفة عن الخبير العسكري أنطون لافروف قوله إن إسقاط قنبلة GBU-39 أصعب من إسقاط الصاروخ، وإننا رأينا أن العمل في تطوير الدفاع الجوي السوري يسير في الاتجاه الصائب.

    انظر أيضا:

    صواريخ "تور" تبرع في التعامل مع أهداف جوية في سوريا
    الدفاع الجوي السوري يضع العصي في دواليب الطيران الأمريكي
    مستقبل الدفاع الجوي: اكتشاف قدرات خارقة لدى "بروميثيوس" الروسي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, صحيفة, مقال, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook