Widgets Magazine
22:25 21 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    كاسحة الألغام كوفروفيتس

    كاسحة الألغام "فالينتين بيكول" تنهي مهامها في البحر المتوسط

    © Sputnik . Vasiliy Batanov
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تستعد كاسحة الألغام الروسية "فالنتين بيكول" للعودة إلى القاعدة البحرية، التابعة لأسطول البحر الأسود في نوفوروسيسك، بعد انتهائها من أداء مهامها القتالية في البحر المتوسط.

    وأفادت وسائل الإعلام الروسية أن كاسحة الألغام تتواجد في البحر المتوسط منذ آب/أغسطس من العام الجاري، ضمن المجموعة الدائمة للبحرية الروسية.

    وأعلنت إدارة الإعلام، التابعة لأسطول البحر الأسود أن السفينة تعبر حاليا مضيقي الدردنيل والبوسفور، وستتوجه بعد ذلك إلى سواحل نوفوروسيسك، حيث مركزها الدائم.

    وتجدر الإشارة إلى أن "فالنتين بيكول" كاسحة ألغام من مشروع 266إم إي وتحمل رقم 770. وقد صممت لشق طريق السفن وعمليات الاستطلاع. وتبلغ حمولتها 750 طن وطولها 61 مترا وعرضها 10.2 مترا. ويصل وقت الملاحة المستقلة إلى 15 يوما. ويتألف طاقمها من 68 شخصا.

    وقد زودت كاسحة الألغام برادار إلكتروني وأسلحة مضادة للغواصات والطوربيدات. وتحمل على متنها منظومة الدفاع المضادة الطائرات "ستريلا-2".

    انظر أيضا:

    بالفيديو...أحدث كاسحة جليد روسية تمهد الطريق لغواصة نووية في القطب الشمالي
    مواصفات كاسحة الألغام البحرية "ماين سويبر"
    سفن أسطول بحر الشمال الروسي تعبر بحر لابتيف بقيادة كاسحة جليد نووية
    الكلمات الدلالية:
    الأسلحة الروسية, البحر المتوسط, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik