Widgets Magazine
06:06 22 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    روسيا تعرض بانتسير البحري

    روسيا تجري محادثات مع السعودية بشأن تزويدها بمنظومة "بانتسير" البحرية الجديدة

    © Sputnik . Dmitry Shorkov
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 51

    قال سيرغي أبراموف المدير الصناعي لشركة "روستيخ" أن روسيا تجري محادثات مع السعودية بشأن تزويدها بمنظومة "بانتسير" البحرية الجديدة.

    وفي الإجابة حول أسئلة الصحفيين حول وجود مفاوضات مع المملكة العربية السعودية قال أبراموف "نعم، تجري مفاوضات". 

    وتنظم شركات "روس أوبورون إكسبورت" و"إن بي أو" التي تدخل ضمن "روستيخ" لأول مرة في المعارض الخارجية عرض منظومة الصواريخ والمدفعية "بانتسير-إم يي"، التي طورها وأنتجها مكتب تصميم هندسة الآلات "شيبونوف".    

    يمكن وضع "بانتسير-إم يي" على متن سفن سعتها 300 طن. وتوفر المنظومة حماية موثوقة للسفن ضد جميع أنواع الوسائل الجوية الحالية والمستقبلية.

    وصرح كبير مصممي مكتب بناء الآلات ألكسندر جوكوف بوفقت سابق في مقابلة حصرية مع "سبوتنيك":

    "يتم استخدام صواريخ مضادة للطائرات يصل مداها إلى 20 كم في هذه المنظومة، وهي قادرة على ضرب الأهداف على ارتفاع يتراوح ما بين 5 أمتار إلى 15 ألف متر. وفي حال اقتراب الهدف على مسافة تتراح ما بين 3000-300 متر، تبدأ المنظومة بشكل آلي باستخدام المدافع الرشاشة بعيار 30 ملم. وتتألف المنظومة من وحدة قيادة و4 وحدات قتالية. وتحتوي وحدة القيادة على محطة كشف واستهداف قادرة على مراقبة 100 هدف".

    وتابع "كما تحتوي على رادار متعدد الوظائف للتوجيه والتتبع، إضافة إلى النظام البصري، المزود بقنوات حرارية وتلفزيونية وجهاز تحديد المدى الليزري وجهاز تحديد الاتجاه الضوئي. ويسمح كل ذلك بضرب الأهداف بدقة في أي وقت من اليوم وجميع الأحوال الجوية وفي ظروف جميع أنواع التشويش من العدو. وتتمكن كل وحدة قتالية من إطلاق الصواريخ على 8 أهداف والمدافع على 7-8 أهداف. وتكفي هذه المنظومة لتوفير الدفاع الجوي الوثيق لسفينة كبيرة. ويمكن تثبيت الوحدة القتالية فقط على متن السفن الصغيرة ويتم في هذه الحال استخدام معدات السفينة لإيجاد الأهداف وتتبعها وتوجيه الأمر للصواريخ والمدافع".

    انظر أيضا:

    طائرة "كاميكازي" الروسية من دون طيار تجتاز الاختبارات بنجاح
    صاروخ روسي جديد ضد توماهوك الأمريكي
    صاروخ باليستي روسي أخطر من "الشيطان"
    الكلمات الدلالية:
    روس أوبورون إكسبورت, شركة روستيخ, السعودية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik